أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

نيوجيرسي.. كورونا يفتك بأهم ولاية أمريكية ويهدد بإبادة 9 ملايين نسمة




أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم، أن ولاية نيوجيرسي أصبحت منطقة كوارث، الأمر الذي يمهد الطريق للتمويل الفيدرالي وتوفير الدعم لمناطقها الأكثر تأثرا بفيروس كورونا.

وكان ترامب أعلن أمس الأربعاء، حالة الطوارئ في ولاية لويزيانا، ووصف ما تشهده الولاية بسبب تفشي فيروس كورونا بـ"الكارثة الكبرى".

ووصلت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة إلى 1031 حالة، فيما بلغ عدد الذين ثبتت إصابتهم بالوباء 68 ألفا و572 شخصا.

وأصبحت الولايات المتحدة ثالث أكبر دولة في العالم بعد الصين وإيطاليا من حيث عدد الإصابات الناجمة عن الوباء، فيما تتصدر نيويورك قائمة الولايات الأكثر تضررا بالوباء، إذ سجلت مدينة نيويورك وفاة 280 شخصا بالفيروس.

وتعد نيوجيرسى إحدى أهم الولايات الأمريكية، اشتهرت تاريخيا بوصفها نواة أساسية في تكوين الاتحاد، إضافة إلى قوتها الاقتصادية وموقعها الإستراتيجي كمعبر إلى شرق البلاد، كما مكنتها طبيعتها السياحية من أن تحمل لقب "ولاية الحدائق".

تقع نيوجرسي في الجزء الغربي الأوسط من الولايات المتحدة، وتطل على المحيط الأطلسي بين نهري "ديلاوير" و"هدسون"، ويحدها شرقا المحيط الأطلسي وغربا ولاية بنسلفانيا عبر نهر ديلاوير وشمالا ولاية نيويورك وجنوبا ولاية ديلاوير عبر خليج ديلاوير.

تحيط المياه بجميع أطراف الولاية باستثناء الطرف الشمالي الذي يمتد بطول ثمانين كيلومترا على حدود ولاية نيويورك.

ويعد ثلث الجزء الشمالي من الولاية من المناطق الجبلية، حيث توجد جبال الأبالاتش وجبال كيتاتيني، وتبلغ مساحتها نحو 22 ألفا و591 كيلومترا مربعا.

تتكون نيوجرسي من 21 مقاطعة، وتوجد بها مدن صناعية ضخمة وبلدات صغيرة هادئة، عاصمتها ترنتون، وأكبر مدنها "نيو آرك" إضافة إلى مدن أخرى مثل "أتلانتيك سيتي"، و"هوبوكين"، و"جيرسي سيتي".

ويعد ديلاوير النهر الرئيسي الذي يزود الولاية بالماء، ووقعت نيوجيرسي وثلاث ولايات أخرى عام 1961 اتفاقية حوض نهر ديلاوير التي تنظم الاستفادة من مياه هذا النهر وروافده.

قادة مجموعة العشرين يشكلون جبهة موحدة لمواجهة كورونا

يبلغ عدد سكانها نحو 9 ملايين نسمة، وتعد الولاية الأولى في من حيث الكثافة السكانية، ويشكل البيض من أصول أوروبية نسبة 68.6%، والسود من أصول أفريقية %13.7، والآسيويون 8.3%، والمنحدرون من أمريكا اللاتينية 13.3%، إضافة إلى أعراق أخرى.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق