أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الحكومة الفلسطينية تشكو من نقص الأجهزة الصحية في مواجهة كورونا


رام الله- (د ب أ):

شكت الحكومة الفلسطينية اليوم الخميس من نقص الأجهزة الصحية في مواجهة فيروس كورونا المستجد بما في ذلك معدات فحص العينات.

وقال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم خلال مؤتمر صحفي في رام الله، إن اتصالات تجري مع عدة دول لشراء الأجهزة الصحية لمواجهة الفيروس ومنع تفشيه.

وذكر ملحم أن النظام الصحي الفلسطيني يعاني من نقص فادح بأجهزة التنفس الاصطناعي قبل وصول الفيروس، فضلا عن المعدات اللازمة لفحص عينات المشتبه بإصابتهم بالفيروس ووسائل الوقاية منه.

من جهته ذكر وزير الشؤون المدنية الفلسطينية حسين الشيخ في بيان، أن الرئيس محمود عباس أصدر تعليمات لكل الجهات المختصة سواء الطبية أو السيادية لبذل جهد كبير مع دول العالم لجلب أجهزة فحص فيروس كورونا نتيجة النقص الكبير بها في فلسطين.

في هذه الأثناء حذر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية من "أيام أصعب من التي مضت" في مواجهة خطر تفشي فيروس كورونا.

وأصدر اشتية تعليمات لقادة الأجهزة الأمنية الفلسطينية خلال اجتماعه بهم في مدينة رام الله، بتشديد الإجراءات على نقاط عبور العمّال إلى إسرائيل، والإجراءات على تنقل المواطنين بين المحافظات والمدن وداخلها.

وجدد اشتية مطالبة العمّال الفلسطينيين بالعودة إلى بيوتهم والالتزام بالإجراءات الصحية الفلسطينية بالحجر المنزلي، والتواصل مع الجهات الصحية المخولة إذا ظهرت أعراض المرض.

وبحسب آخر تحديث حكومي بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في الأراضي الفلسطينية 86 حالة توفيت حالة إصابة منهم لسيدة في الستينيات من عمرها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق