اخبار المنوعاتطب وصحةقسم فيديوهات اخبارية

بطولة في زمن كورونا.. قصة راهب إيطالي اختار الموت طواعية لإنقاذ شاب



وسط جائحة فيروس كورونا التي تهدد العالم أجمع، وبحث كل إنسان عن حماية حياته، ضرب راهب إيطالي مثالا للتضحية بالنفس مقابل إنقاذ شاب مصاب ومنحه فرصة للحياة.

وحسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم، توفي راهب إيطالي منح جهاز تنفس لمريض شاب مصاب بفيروس كورونا لم يكن يعرفه، وقد قضى الأب جيوسيبي بيرارديلي، البالغ من العمر 72 عاما، نحبه في مستشفى بمدينة لوفيري بيرجامو التي تعد من أسوأ المناطق إيطاليا التي حل بها الوباء.

جيوسيبي بيرارديلي الكاهن الرئيسي في بلدة كاسنيجو توفي الأسبوع الماضي في مستشفى لوفيري.

وحسب بيان المستشفى، فقد رفض استخدام جهاز التنفس الذي أحضرته الإبراشية التابع لها واختار إعطاءه إلى مريض أصغر منه سنا ليوفر له فرصة لاستكمال حياته.

وتناقلت الأنباء أن سكان بلدة كاسنيغو صفقوا من شرفات منازلهم عندما مر نعش الراهب من أجل الدفن، إذ لم تجر أي جنازة رسمية له.

وترأس البابا فرانسيس بابا الفاتيكان، الثلاثاء الماضي، قداسا ترحما على الأطباء والكهنة الذين ماتوا، قائلا: "الشكر لله لأنهم قدموا مثالا بطوليا في خدمة المرضى".

وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن وباء كورونا ينتشر "بوتيرة متسارعة"؛ إذ هناك أكثر من 300000 حالة مؤكدة.

يا معشر الرجال انتبهوا.. كورونا يستهدف الذكور بشكل أكبر من النساء لهذه الأسباب

وتطلب الأمر 67 يوما من أول حالة إصابة بكوفيد-19 يتم الإبلاغ عنها حتى يصل الوباء إلى المجموعة الأولى من 100000 حالة، لكنه تطلب فقط 11 يوما ليصل إلى المجموعة الثانية من 100000 حالة وأربعة أيام فقط ليصل إلى المجموعة الثالثة من 100000 حالة.

لكن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية قال إنه لا يزال من الممكن تغيير "مسار الأحداث".

وحث البلدان على تبني إجراءات صارمة للاختبار واستراتيجيات متعلقة باقتفاء أثر مخالطي المرضى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق