أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

دراسة تكشف: متى يكون مصاب كورونا أكثر خطورة في نقل العدوى؟




وكالات:

كشفت دراسة لعلماء من هونج كونج عن الفترة التي يكون فيها المصاب بفيروس كورونا المستجد أكثر خطورة، ويمكنه خلالها نقل الإصابة بصورة أكبر من أي فترة أخرى.

وأشارت الدراسة المنشورة في مجلة "ساوث مورنينج تشاينا بوست"، إلى أن الدراسة العلمية كشفت أن المصابين بالفيروس الذي قتل أكثر من 22 ألف شخص حول العالم، يكونون أخطر في الأسبوع الأول من ظهور أعراض المرض، وينقلون العدوى بصورة أكبر في تلك الفترة.

وبحسب موقع روسيا اليوم، فقد استندت هذه الدراسة إلى تحليل عينات لعاب أخذت من 23 مريضا تم تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، حيث كان معدل الفيروس في لعاب المرضى الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و75 سنة أعلى لمدة سبعة أيام بعد ظهور الأعراض عليهم، وبعد ذلك أخذ بالانخفاض.

وقال كالفن تو، كاتب المقال والأستاذ المشارك في قسم علم الأحياء الدقيقة بجامعة هونج كونغج: "يشير الحمل الفيروسي المرتفع خلال الأسبوع الأول من المرض إلى أنه يمكن نقله بسهولة من شخص لآخر قبل دخول المريض إلى المستشفى".

ووفقا لأحدث البيانات، فقد أصيب أكثر من 414 ألف شخص في العالم بالفيروس، توفي أكثر من 18 ألفا منهم.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق