اخبار الحوادث

31 ضحية حصيلة حادث الطريق الإقليمي.. والمتهم المضبوط “مش أنا السواق”



كتب – محمد شعبان:

كشفت تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة عن الحصيلة النهائية لضحايا حادث دهس "تريلا" لـ14 سيارة أعلى الطريق الإقليمي بنطاف مركز الصف، أمس الأربعاء.

جهود البحث والتحري التي أشرف عليها اللواء محمود السبيلي مدير مباحث الجيزة، توصلت إلى أن الحادث نتج عنه مصرع 17 شخصا، وأصيب 14 أخرون، يخضعون للعلاج في مستشفيات حلوان، الصف وقصر العيني.

مصدر أمني مسؤول أفاد بأن قوات الشرطة اقتادت المتهم المضبوط إلى مقر النيابة العامة الذي نفى كونه السائق قائلا "معملتش حاجة.. مش أنا السواق".

وبسؤال المصدر عن تعاطي المتهم لأي مخدرات "تقرير الطب الشرعي هيوضح كل حاجة.. محدش يقدر يجزم بشئ دلوقتي" نافيا وجود أي علامات ظاهرية تشير إلى تعاطي المتهم لمواد مخدرة، مشيرا إلى أن مأموريات تطارد المتهم الثاني الهارب "علشان نعرف مين اللي كان سايق".

البداية تعود إلى تلقي اللواء عماد حمدي مساعد مدير أمن الجيزة لقطاع الجنوب إشارة من شرطة النجدة بوقوع حادث مروع بالطريق المُشار إليه بنطاف مركز الصف.

فور تلقيه البلاغ، وجه اللواء طارق مرزوق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، بسرعة انتقال الخدمات الأمنية تنسيقا مع الإدارة العامة للمرور بقيادة اللواء علاء متولي.

واستعانت فرق الإنقاذ البري التابعة للإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة بمعدات حديثة لاستخراج جثامين ضحايا حادث اصطدام سيارة نقل بمقطورة بعدد من السيارات أعلى الطريق الإقليمي جنوب المحافظة.

ويعمد رجال الإنقاذ إلى قص الحديد الخاص بهياكل السيارات لانتشال الجثامين العالقة، في الوقت الذي نقلت سيارات الإسعاف الضحايا إلى مشرحة مستشفيي حلوان والصف المركزي.

مصدر أمني مسؤول وصف المشهد المروع قائلا "سيارات الميكروباص اتعجنت.. بنحاول نخرج الجثث سليمة" مشيرا إلى أن سرعة الـ"تريلا" تسببت في ارتفاع أعداد الضحايا.

المعاينة كشفت عن أنه أثناء توقف عشرات السيارات على جانب الطريق الإقليمي -بسبب دخول ساعات الحظر- وتحديدا الكيلو 25 بالقرب من "كارتة حلوان" فوجئ قائدو ومستقلو تلك السيارات بسيارة نقل مقطورة تسير بسرعة عالية، فاصطدمت بعدد من السيارات المتوقفة تباعا.

شاهد عيان وصف المشهد "المقطورة طلعت على العربيات.. والجثث مش عارفين نخرجها" مشيرا إلى أن السيارات المتضررة تنوعت ما بين (نصف وربع نقل – ملاكي – ميكروباص).

وأظهرت صورا -تداولها مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما الصفحات المهتمة بأخبار مركز الصف- آثار الحادث المروع، وتحول السيارات إلى خردة، ودماء الضحايا على الأسفلت جنبا إلى متعلقاتهم الشخصية التي كانت آخر ما تبقى من الفاجعة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق