اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

الطريقة الصحيحة لإسعاف الأطفال حال تناولهم الكحول والكلور بالخطأ



يتعامل البعض مع الكلور والكحول اللذين يستخدمان للتطهير حاليا للوقاية من فيروس كورونا المستجد بطريقة خاطئة، حيث يضعون الكلور على الأيدى والوجه والملابس، وهو ما يسبب خطورة على الصحة العامة.

الدكتورة فرح المؤذن، أستاذ الحساسية بمستشفى الحسين الجامعى، ترى أن إفراط الناس في استخدام المطهرات وصل إلى مرحلة الوسواس، ولابد أن يعرف الجميع أن الكلور مادة كيميائية سامة للإنسان، تصل مخاطرها على الأطفال إلى التسمم، وتؤثر على الكبار أيضا عند استنشاقه، حيث يسبب الاختناق.

وتنصح المؤذن بضرورة تنظيف مكان رش الكلور جيداً خصوصاً مع وجود طفل، والذى يقوم بملامسة كل الأسطح دون تمييز، فيمكن أن يصاب بصعوبة في التنفس وألم في المعدة وقىء، وإذا حدث ذلك فعلينا التوجه إلى أقرب مستشفى طوارئ أو تناول الماء والحليب بكثرة حتى نجبر الطفل على القيء وإخراج كل ما في بطنه، أما إذا تناول الطفل الكحول فيجب أن نعطيه أي عصير محلى أو ماء بالسكر لأن الكحول يحفض نسبة السكر بالدم.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق