أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

باكستان: رياض.. طبيب شاب “بطل قومي” فارق الحياة من أجل بقاء الاخرين


كرمت حكومة إقليمية في باكستان طبيبا شابا بعد وفاته من فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد-19)، ومنحته جائزة "البطل القومي."

توفي أسامة رياض، 26 سنة، الأسبوع الماضي، بعد إصابته بالفيروس خلال فحصه الحجاج العائدين من زيارة المراقد الشيعية في إيران خلال شهر مارس الماضي.

وقال الدكتور شاه زمان، المسؤول عن المراقبة الطبية في مخيم الفحص في المنطقة إن رياض كان في عمله يوم الجمعة قبل الماضي وعاد إلى منزله بعد انتهاء دوامه.

وأضاف لموقع عرب نيوز "عندما ذهبت عائلته لإيقاظه في الصباح التالي، صدموا من حالته."

وأعلن فيض الله فجر، المتحدث باسم حكومة إقليم السند حيث منطقة جيلجيت بالتستان المتاخمة للصين التي توفي فيها رياض، أن الطبيب الشاب سوف يحصل على جائزة البطل القومي، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

واعتبرته الحكومة الإقليمية "شهيدا."

وانتشرت صوره على موقع التواصل الاجتماعي فيسوبك ونعاه كثيرون. كتب أحد المستخدمين عن رياض: "اليوم خسر معركته مع الفيروس .. لكنه أعطى الحياة والأمل للكثيرين من أبناء بلده."

وفرضت حكومة إقليم السند الأكثر تضررا جنوبي البلاد، والذي يزيد عدد سكانه على 47 مليون نسمة، الإغلاق لمدة 15 يوما في محاولة لمنع انتشار الفيروس لكن الحكومة الاتحادية عارضت إغلاق البلاد.

وحذر المسؤولون من أن أعداد الإصابات سوف ترتفع بشكل حاد في الأيام المقبلة بسبب الظروف السيئة في مخيمات الحجر الصحي التي تديرها الحكومة، حيث تحتوي الغرف على العديد من المرضى على مقربة من بعضهم البعض.

يشار إلى أن باكستان لديها خامس أكبر عدد من السكان في العالم، وهو 220 مليون نسمة، ولكن نظام الرعاية الصحية ضعيف.

باكستان: رياض.. طبيب شاب "بطل قومي" فارق الحياة من أجل بقاء الاخرين

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق