أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

كمبوديا تقرر وقف تأشيرات الدخول عند الوصول وإصابات كورونا تتجاوز 100


بنوم بنه- (د ب أ):

قررت كمبوديا وقف منح تأشيرات دخول البلاد عند الوصول إلى أراضيها لمدة شهر بالنسبة للأجانب، وذلك بداية من بعد غد الاثنين، في إطار جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي تجاوزت فيه حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد 100 حالة.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الكمبودية اليوم السبت إن الإجراء الجديد يأتي في أعقاب قيود على دخول البلاد، فرضتها كمبوديا في وقت سابق على القادمين من إيران وخمس دول غربية، بينها الولايات المتحدة وإيطاليا، وإنه يهدف إلى "الحد من انتشار الفيروس واحتوائه."

وبحسب ما أوردته وكالة أنباء كمبوديا "ايه كي بي"، أكدت وزارة الصحة الكمبودية اليوم السبت أربع إصابات جديدة بالفيروس، مما يزيد إجمالي الإصابات منذ يناير الماضي إلى 102.

يشار إلى أن حوالي نصف عدد المصابين بكورونا في كمبوديا، جنوب شرق آسيا، مواطنون أجانب، بينهم 30 سائحا من فرنسا يخضعون لحجر صحي في منطقة "بريه سيهانوك" الساحلية.

وتعافي 13 آخرون وغادروا الحجر الصحي.

وقالت الحكومة في بنوم به إنه يتعين على الأجانب الراغبين في زيارة كمبوديا، بداية من بعد غد الاثنين، الحصول على تأشيرة مسبقة لدخول البلاد من خلال البعثات الدبلوماسية بالخارج، وتقديم ما يفيد بعدم إصابتهم بكورونا، خلال ثلاثة أيام من موعد السفر، بالإضافة إلى ما يثبت وجود تأمين صحي تصل تغطيته إلى 50 ألف دولار.

وأغلقت كمبوديا في وقت سابق الشهر الجاري المدارس وأماكن الترفيه، كما حظرت التجمعات الدينية والحفلات، ولكن الأسواق والمطاعم والمتاجر لا تزال تعمل.

وقال رئيس الوزراء الأسبوع الماضي إنه يبحث إعلان حالة الطوارئ، مضيفا أنه، رغم من ذلك، ستواصل الأسواق والمطاعم والمقاهي والمصانع عملها.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق