اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

وزير المالية يشيد بالعاملين في الضرائب والمراقبين الماليين بالمستشفيات


كتب- مصطفى عيد:

وجَّه محمد معيط، وزير المالية، تحية تقدير واعتزاز لرجال مصالح الضرائب المصرية والعقارية والجمارك، والمراقبين الماليين بالجهات الإدارية المختلفة خاصة المستشفيات والمرافق الحيوية، الذين يعكفون، على أداء مهامهم الوظيفية بكل جدية وإخلاص للمساعدة في تدبير احتياجات مصر.

وقال في بيان صحفي اليوم السبت إنهم يضربون أروع الأمثلة في خدمة الوطن، معلنين اصطفافهم إلى جوار أشقائهم من أبطال مصر الذين يخوضون معركة حقيقية ضد فيروس كورونا المستجد، لا يستطيع النزول إلى ميادينها إلا المخلصون؛ ليسهموا بفاعلية في مسيرة العمل الوطنى خلال هذه الظروف الاستثنائية؛ إعلاءً لمصلحة الوطن، وحرصًا على صحة المواطنين.

وأشاد الوزير بجهود العاملين بوزارة المالية ومصالحها التابعة الذين يبذلون جهودًا كبيرة؛ لتمكين مختلف قطاعات الدولة من الوفاء بالتزاماتها في هذه الظروف الاستثنائية والمساعدة في تدبير الاحتياجات المالية اللازمة لتلبية متطلبات مصر في هذه المرحلة الدقيقة من حياة الأمة.

وأضاف أننا نثق في قدرة مصر، بقيادتها السياسية الحكيمة وتكاتف شعبها، على تجاوز محنة فيروس كورونا المستجد.

وبحسب معيط فإن رجال المصالح الإيرادية التابعة لوزارة المالية من الضرائب والعقارية والجمارك أثبتوا بحق، في هذه الظروف الاستثنائية، وعيهم الكامل بحجم المسئولية الوطنية والتاريخية الملقاة على عاتقهم حيث يبذلون المزيد من الجهد في سبيل الحفاظ على مقتضيات الأمن القومي المصري، وتحصيل حق الدولة؛ بما يُمَّكنها من زيادة أوجه الإنفاق على الصحة والتعليم وتلبية احتياجات المواطنين من كل أنواع المواد الغذائية وتعزيز دعائم الحماية الاجتماعية وسداد كل الالتزامات والمستحقات على الدولة والوقوف إلى جانب أكثر القطاعات المتضررة من تلك الأزمة.

وأوضح أن العاملين بالمنافذ الجمركية يواصلون عملهم رغم ما يتعرضون له وأسرهم من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد؛ وذلك لضمان استمرار تدفق حركة التجارة الدولية، على النحو الذي يسهم في استقرار الأسواق المحلية وتعزيز بنية الاقتصاد القومي.

وأشار إلى أن المراقبين الماليين بقطاع الحسابات والمديريات المالية، مستمرون في عملهم بالجهات الإدارية المختلفة من أجل مصر، رغم ما يتعرضون له وأسرهم من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد، خاصة من يتولى مهمة مراقبة ومراجعة حسابات المستشفيات العامة والمركزية والمراكز الطبية المتخصصة.

وقال الوزير إن التاريخ يُسجل بأحرف من نور، الأداء البطولي لهؤلاء العاملين الشرفاء والمخلصين الذين يقفون في صف وطني واحد إلى جوار أشقائهم من رجال القوات المسلحة البواسل ورجال الشرطة الأوفياء، والأطباء والعاملين بالقطاع الصحىي الذين يتقدمون الصفوف الأولى لتنفيذ خطة الدولة الشاملة لمواجهة فيروس كورونا المستجد والحفاظ على أمن وسلامة وصحة المواطنين.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق