اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

بالأرقام ونسب الدعم.. لماذا تختلف المقدمات والأسعار النهائية لشقق الإسكان الاجتماعي؟


كتب- محمد عبدالناصر:

يتساءل آلاف الحاجزين بمشروع شقق الإسكان الاجتماعي، عن أسباب تباين واختلاف قيمة مقدمات استلام الشقق، ووجود فوارق كبيرة فيها من بنك إلى آخر، كما توجد زيادة في سعر الشقة بعد حساب قيمة الأقساط وما تم دفعه عند التقديم عن السعر المعلن وقت سحب كراسات التقديم للحجز؛ فما السبب في ذلك؟

قال المهندس صلاح حسن، نائب الرئيس التنفيذي لتمويل مشروع الدولة للإسكان الاجتماعي، لـ"مصراوي"، اليوم الأحد، إنه توجد عدة أسباب وراء تباين قيمة مقدمات استلام الشقق بين حاجز وآخر، وكذلك سعر الشقة النهائي.

وأضاف حسن أن الدخل الشهري وسن الحاجز أحد الأسباب الجوهرية لاختلاف قيمة المقدمات، والتي على أساسها يتم احتساب قيمة الفائدة، كما يلعب الدخل والسن للمتقدم للحجز دورًا في قيمة الدعم الموجه من صندوق التمويل العقاري؛ حيث تزيد قيمة مقدمات الحجز للأكبر سنًّا، وتقل مع الأصغر؛ لطول فترة التمويل.

وتابع نائب الرئيس التنفيذي لتمويل مشروع الدولة للإسكان الاجتماعي: "الصندوق كان يقدم دعمًا في بداية المشروع من 5 آلاف إلى 25 ألفًا، وبات الآن يصل إلى 40 ألف جنيه بحد أقصى".

وأشار حسن إلى أن سعر الوحدة السكنية واحد، وهو 140 ألفًا للإعلان الـ11 أو 197 ألفًا للإعلان الـ12، من حجز شقق الإسكان الاجتماعي؛ لكن فوائد قرض التمويل العقاري الذي يصل إلى 7% هو ما يزيد من ثمن الشقة بين شخص وآخر، بعد أن يتم حساب كل ما سيدفعه الحاجز، وهذا يكون على 20 سنة.

ونوه نائب الرئيس التنفيذي لتمويل مشروع الدولة للإسكان الاجتماعي بأن الحد الأقصى للمقدم المسموح سداده هو 50% من قيمة الوحدة، والحد الأدنى 15%، وفي حالة وجود شريك متضامن (زوج، زوجة) يتم جمع إجمالي الدعم للطرفين، لافتًا إلى أن الحد الأقصى للتمويل هو 90% من قيمة العقار؛ لكن من الممكن أن تكون نسبة التمويل 50% أو 60% أو 70%، حسب دخل المواطن والمعايير الائتمانية التي تحددها جهة التمويل، والتي تتمثل في البنوك وشركات التمويل.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق