أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

هل تنجح إسرائيل في السيطرة على أزمة كورونا قبل عيد الفصح؟


تواجه إسرائيل حاليًا تداعيات تفشي فيروس كورونا القاتل الذي طال كافات مناحي الحياة هناك، وفي ضوء التدهور اليومي الذي يجري هناك، دفعت وزارة جيش الاحتلال بخطة تستهدف القضاء على الفيروس قبل عيد الفصح اليهودي الذي يحل في أبريل المقبل، لكن هل سينجح وزير جيش الاحتلال نفتالي بينت الذي طرح الخطة للدفع بها أما أن إسرائيل تنتظر المجهول؟

خطة وزير جيش الاحتلال

قال وزير جيش الاحتلال الاسرائيلي نفتالي بينيت إن هناك ضوءا في نهاية نفق الأزمة الاقتصادية الرهيبة في إسرائيل حيث هناك أكثر من 700 الف عاطل عن العمل بفعل الاجراءات الوقائية التي تم اتخاذها بفعل فيروس كورونا، ونقل موقع "روتر" العبري عن بينت قوله فقد الآلاف مصادر رزقهم في الشهر الماضي ولم يكن لدينا خيار سوى إغلاق معظم الاقتصاد الإسرائيلي لأن البديل كان الموت الجماعي.

الوزير الإسرائيلي أكد أن هناك خطة حازمة ودقيقة من قبل الحكومة الإسرائيلية، وإذا فعلت الشيء الصحيح، ستتم إعادة فتح إسرائيل بعد عيد الفصح بطريقة مضبوطة وتدريجية، مضيفًا : "نحن نعمل على ذلك الآن، إلى جانب حالات الطوارئ الاقتصادية التي يعدها رئيس الوزراء ووزير المالية لتوزيع الاموال الى أولئك الذين فقدوا قوت يومهم".

حظر كامل

وتستعد السلطات الإسرائيلية لفرض الحظر الكامل، وأبلغ نتنياهو وزراءه بأنه يؤيد فرض حظر كامل لمدة 3 أسابيع، تطبقه الشرطة الإسرائيلية، وفي الوقت الحالي، يمكن لأي شخص ذهب من بيته للعمل الخميس الماضي، القيام بذلك أيضا الأحد، حتى وإن تم فرض قيود جديدة على الحركة، لأنها ستكون سارية المفعول ابتداء من الاثنين أو الثلاثاء.

وأوصت وزارة الصحة الإسرائيلية بفرض حظر كامل لمدة أسبوعين، لكن وزارة المالية تريد الإبقاء على أكبر عدد ممكن من الشركات المفتوحة، حيث يجري بين الأطراف "شد حبل" بشأن هذه القضية.

وإذا تقرر فرض الحظر الكلي، فقد تتوقف مجالات العمل التي تعمل في هذه الفترة بدوام كامل: كالبناء والمطاعم عن طريق التوصيلات.

نتائج خاطئة

وأمرت الصحة الإسرائيلية مديري صناديق المرضى، بالتوقف عن إبلاغ مصابي فيروس كورونا بنتائج فحصهم سلبية كانت أو إيجابية، حتى إشعار آخر، حيث تبين أنه تم إرسال نتائج خاطئة لعدة مرضى.

الواقع على الأرض بعكس ما يروج له الوزير الإسرائيلي بشأن خطة تعافي إسرائيل فإن الواقع على الأرض يختلف كثيرًا عن ما يقوله، حيث أن أعداد المصابين في تزايد مستمر، كما أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو صرح في وقت سابق أن هناك توقعات بأن تصل إسرائيل إلى مليون مصابات، وعلى طريقة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حذر نتنياهوز مواطنيه بالاستعداد لأعداد كبيرة من المصابين.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأحد، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 3865 حالة منها 66 حالة خطيرة، وبلغ إجمالي عدد الوفيات 12 حالة، بعد تسجيل وفاة شخصين، يوم الجمعة، وتعافى ما لا يقل عن 89 آخرين.

وقالت الوزارة في بيان إن 66 شخصا في حالة خطيرة، من بينهم 54 كانوا يتنفسون بمساعدة أجهزة التنفس الصناعي، مشيرة إلى أن 82 شخصا آخرين حالتهم معتدلة، وكان لدى الباقين أعراض طفيفة.

وناقش رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو فرض قيود أكثر صرامة لاحتواء الفيروس، وقال إن الإغلاق الكامل أمر لا مفر منه إلا إذا أظهر اليومان القادمان انخفاضا في معدل الإصابة.

ضبط مخزني أدوية ومقهى خالفوا قرار الحظر في بني سويف | صور

يذكر أن عيد الفصح اليهودي هو أحد الأعياد اليهودية الرئيسية، ويحتفل به لمدة سبعة أيام حسب التقويم اليهودي لإحياء ذكرى خروج بني إسرائيل من مصر الفرعونية كما يوصف في سفر الخروج، وتكون المدارس خلال العيد مغلقة شأنها شأن العديد من المحال التجارية والأعمال، وتعمل فروع البريد والبنوك على نطاق محدود.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق