اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

بالفيديو كونفرنس والتصويت عن بعد عبر الواتس .. مقترحات نيابية لعقد الجلسات البرلمانية


ميرا إبراهيم

أكد عدد من نواب البرلمان المصري إمكانية عقد جلسة طارئة لمجلس النواب لمناقشة القضايا الملحة والعاجلة، وعلى رأسها مناقشة الموازنة العامة وإقرارها قبل الموعد الدستوري المحدد، وذلك من خلال وسائل الاتصال الحديثة في ظل عرقلة فيروس كورنا لأية اجتماعات تضم عدد كبير من الأشخاص.

البرلمان الذي يتكون من ٥٩٦ نائبًا يمتلك عدة بدائل إلكترونية للانعقاد أو التصويت على مشروعات القوانين الهامة، عن بعد، وفي هذا الصدد قال النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة، لـ" مصراوي"، أعتقد أنه ستكون هناك جلسة طارئة تنعقد، كاشفًا عن عدة طرق للانعقاد دون حضور الجميع.

وأضاف أنه يمكن الانعقاد عبر خاصية الفيديو كونفرنس، وذلك من خلال توزيع النواب على قاعات المجلس المختلفة، وتفعيل شاشات الفيديو كونفرنس بها على أن يحيل رئيس البرلمان بعد هذه الجلسة الموازنة للجنة الخطة والموازنة.

وأشار عمر إلى أنه تنعقد بعد ذلك لجنة الخطة والموازنة بمقر قاعة الشورى كونها أوسع، بدلا من مقر اللجنة. وفي السياق ذاته حصل مصراوي على دراسة برلمانية قدمها النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، لعقد جلسات البرلمان والعمل عن بعد.

وقال فؤاد، إنه لا مانع دستوري أو قانوني لعقد جلسات المجلس إلكترونيًا من خلال موقع المجلس أو برنامج التواصل الإجتماعي "واتساب" لتوافر شروط اعتباره موقع حيث له مكان معلوم على الشبكة المعلوماتية، ويكون محدد أيضا بالرقم الخاص المنشأ به الحساب كما أن ما يدور به من محادثات ينطبق عليها الدليل الرقمي ويجوز إثباتها.

وتابع في نص المقترح أن نص الدستور في المادة 114 منه على:

"مقر مجلس النواب مدينة القاهرة. ويجوز له في الظروف الاستثنائية عقد جلساته في مكان آخر، بناءً على طلب رئيس الجمهورية، أو ثلث عدد أعضاء المجلس. واجتماع المجلس على خلاف ذلك، وما يصدر عنه من قرارات، باطل".
ونصت المادة 4 من قانون اللائحة الداخلية لمجلس النواب على الاتي :

"مقر مجلس النواب مدينة القاهرة. ويجوز له في الظروف الاستثنائية عقد جلساته في مكان آخر، بناء على طلب رئيس الجمهورية، أو ثلث عدد أعضاء المجلس.

واجتماع المجلس على خلاف ذلك، وما يصدر عنه من قرارات، باطل."

وتابع أنه لما كانت الظروف التي تمر بها البلاد ظروفا تعد استثنائية وطارئة فإنه يجوز أن ينعقد المجلس في أي مكان آخر، بناءا على طلب من رئيس الجمهورية أو ثلث عدد أعضاء المجلس.

وتعقيبا على مسألة الانعقاد قالت النائبة مايسة عطوة، وكيل لجنة القوى العاملة بالبرلمان لـ" مصراوي": نحن في مأزق بالطبع بسبب فيروس كورونا، مؤكدة أنها تؤيد أي مقترح لانعقاد الجلسات يتوافق مع الدستور والقانون.. نحن لدينا كم كبير من المشروعات بقوانين يجب الانتهاء منها للعمل بها وذلك للتخفيف عن المواطنين".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق