اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

يهدد حياة الآخرين.. برلماني يهاجم سحب المواطنين أدوية المناعة والملاريا


كتب- أحمد علي:

تقدَّم فايز بركات، نائب أشمون وعضو لجنة التعليم بمجلس النواب، بطلب إحاطة موجه إلى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، حول لجوء بعض المواطنين، دون استشارة أطباء، إلى شراء نوعَين من العقاقير من الصيدليات، في إطار اعتقادهم أنهما يستخدمان في علاج "كورونا".

وقال بركات، في بيان صحفي، اليوم الإثنين، إن ذلك تسبب في ارتباك سوق العقاقير، بعدما تناقلت الصحف الأخبار بشأن إمكانية علاج فيروس كورونا بالعقاقير التي تُعالج الملاريا؛ كعقارَي (الهيدروكين) و(البلاكونيل)، لما يحتويان عيه من مادة فعالة تُدعى "خيدروكسي كلوروكوين"، التي يتم إنتاجها في مصر لعلاج الملاريا والروماتويد والذئبة الحمراء والأمراض المناعية؛ فاختفت تلك الأدوية من الأسواق المصرية، نتيجة سحبها بكميات كبيرة من المواطنين، معتقدين أنهم بهذا الدواء في مأمن الإصابة بـ"كورونا".

وأشار عضو لجنة التعليم بمجلس النواب إلى أن البعض يعتقد أن هذا الدواء سيمنحه مناعة ضد الفيروس، وهو اعتقاد خاطئ قد يكلف أشخاصًا خسارة صحتهم؛ بسبب ما تتضمنه المادة الفعالة للدواء من آثار جانبية قد تودي بحياة الأشخاص وتكلفهم كثيرًا.

وتابع بركات بأن أصحاب الأمراض المناعية كلهم في خطر، وأن الوضع خرج عن السيطرة من الناس؛ بسبب شرائهم هذا الدواء وهم غير مصابين بأي أمراض، متسببين في مخاطر صحية لمَن يُعالجون به؛ فبعض المرضى قد يؤدي نقص العلاج إلى وفاتهم بشكل تدريجي.

طالب النائب بأن يتم صرف هذا الدواء أو أي دواء للأمراض المزمنة بالوصفات الطبية فقط؛ حتى لا يتم شراؤها من قِبَل أي شخص ليس بحاجة إليها، وحتى لا يتعرَّض أصحاب الأمراض المناعية والروماتويد وغيرها من الأمراض المزمنة إلى مخاطر قد تصل إلى الوفاة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق