اخبار المنوعاتطب وصحةعالم حواء

مكسيكية مُصابَة بـ«كوفيد 19» تضع توأمًا: «فيروس» و«كورونا»



وضعت امرأة مكسيكية مصابة بالفيروس المستجد كورونا، توأماً خلال الساعات الماضية، لكنّها قَرّرت أن تستغل فرصة إصابتها بالفيروس لتطلق على طفليها اسماء مميزة.

وفي التفاصيل التي نقلها موقع The Citizen Daily السيدة تدعي أناماريا خوسيه رافاييل جونزاليز، 34 سنة، أنجبت توأما بينما كانت مصابة بالفيروس التاجي في المستشفى العام لا فيلا في مكسيكو سيتي، وقَرّرت الأم أن تُطلق على طفليها التوأم اسمي «فيروس» و«كورونا»

تقول الأم أناماريا في تصريحاتها: «لم يكن لدي أي أسماء مخططة واقترح أحد الأطباء أن أسميهم كورونا وفيروس لأنني مصابة بـ COVID-19 واعتقدت أنها فكرة رائعة.»

على جانب آخر، يقول الطبيب إدواردو كاستيلاس، في تعليقه على الأمر إنه كان يقصد فقط أن تكون الأسماء مزحة، ولكنه سعيد لأن الأم بصحة جيدة وكذلك كلا الطفلين، قائلاً: «أخبرتها أنها يجب أن تطلق عليهم اسم كورونا وفيروس كمزحة، لكن يبدو أنها أخذت الأمر على محمل الجد».

يذكر أن هذه ليست أول سيدة تطلق على أطفالها أسماء مميزة، ففي 2017 قامت أم مكسيكية بتسمية طفلها المولود «ملاريا» بعد أن تم تشخيصها بالمرض، وفي عام 2018 قامت امرأة أخرى باسم ابنتها «غونوريا»، بعد أن شفيت من نوبة حادة من المرض الذي ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق