اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

“مباريات الأشباح في ألمانيا” يمكن أن تساعد الناس في أزمة كورونا


د ب أ:

قال مسؤول سابق في كرة القدم الألمانية إن الإدارة السياسية للبلاد يجب أن تمنح وضعا خاصا لكرة القدم، خلال أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك باستئناف إقامة المباريات بدون حضور جماهيري وذلك للترفيه عن الجماهير.

وقال أندرياس ريتيج في مقال بمجلة "كيكر" الألمانية اليوم الاثنين، إن إقامة المباريات بدون حضور جماهيري عادة ما يثير استياء البعض، لكنه ربما يتحول الآن إلى حدث يتطلع إليه الناس ويتحدثون عنه في ظل الازمة الحالية.

وأضاف ريتيج :"نظرا لعدم وجود توقيت يتوقع أن تعود فيه الحياة إلى طبيعتها من جديد، فإنه إذا تم تقليل القيود، فإن لعب مباريات الأشباح (مباريات بدون جماهير) يمكن أن يساهم في الترفيه عن الناس."

وكان ريتيج يشغل منصب المدير الإداري لرابطة الدوري الألماني لكرة القدم، كما سبق له العمل في عدة أندية بالدوري الألماني، منها باير ليفركوزن وكولون وفرايبورج.

وجرى إيقاف كافة مسابقات الكرة الألمانية حتى نهاية أبريل المقبل على الأقل، فيما لا تزال القيود الحكومية على الحركة والتجمعات مفروضة حتى يوم 20 من الشهر نفسه، ضمن الجهود المبذولة للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا.

ويأمل المسؤولون في استئناف الموسم الجاري، حتى لو لم تستكمل المباريات قبل يونيو المقبل.

واعترف ريتيج بأن كرة القدم لم تكن عاملا رئيسيا في الاقتصاد الألماني لكنه أضاف :"إنها تكتسب أهمية كل يوم بسبب حظر التجمعات الحالي والعزلة الاجتماعية التي تصاحبه".

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق