أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

إصابة وزير تركي أسبق وزوجته بفيروس كورونا‎


كشفت وسائل إعلام تركية، اليوم الإثنين، عن إصابة وزير الإسكان والتعمير الأسبق خليل جولاه أوغلو وزوجته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ووفقا للموقع الإلكتروني لصحيفة "برجون" المعارضة، أشار جولاه أوغلو، عضو مجلس بلدية إزمير الكبرى الحالي، إلى أن إصابته بالفيروس جراء مخالطته أحد المصابين.

وأوضح، في تصريحات صحيفة، أنه كان السبب في إصابة زوجته، حيث تم وضع الوزير وزوجته تحت الحجر الصحي.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، ارتفاع عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد إلى 131 بعد تسجيل 23 وفاة خلال الـ24 ساعة المنقضية، فيما ارتفعت الإصابات إلى 9217، عقب تسجيل 1815 حالة جديدة.

وقال الوزير، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "تم إجراء تحليل لـ9982 شخصا، تبينت إصابة 1815 منهم بالفيروس، وارتفع عدد المصابين إلى 9217، وفقدنا 23 مريضا جديدا ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 131".

وتم تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في تركيا يوم 10 مارس الجاري.

سياح أوكرانيون عائدون إلى الوطن يتحدون قرار الحجر الصحي

واعترف وزير الصحة بتفشي الفيروس في جميع أنحاء البلاد، مؤكدا أن الإصابات والوفيات في ازدياد مستمر.

وكان عضو اللجنة العلمية التركية لفيروس كورونا البروفيسور ألباي عزب قد أعلن، الثلاثاء الماضي، أنه من المتوقع زيادة عدد الإصابات بالفيروس خلال الأسابيع الأربعة المقبلة، وفي أسوأ الحالات ستصل إلى 30 ألف إصابة.

ومنذ الإعلان عن أول إصابة بالفيروس في البلاد، وكل أحزاب المعارضة تشن هجوما على نظام رجب طيب أردوغان، لقصور النظام الصحي في مواجهة انتشاره، ولعدم اتخاذ التدابير اللازمة، فضلا عن اتباع الحكومة سياسة التعتيم فيما يخص الإصابات والوفيات.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق