اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“عزل نفسه ذاتيا”.. مصادر تكشف تفاصيل جديدة عن الطبيب اللواح


كتب – أحمد جمعة:

كشفت مصادر بوزارة الصحة، تفاصيل جديدة عن الدكتور أحمد اللواح أستاذ التحاليل الطبية بجامعة الأزهر، الذي توفي في ساعة مبكرة من صباح أمس الاثنين، عن عمر يناهز 57 عامًا إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وقالت المصادر لمصراوي، اليوم، ان اللواح تعامل مع أحد المرضى المصابين بفيروس كورونا وهو هندي الجنسية، وبعد أيام ظهرت عليه أعراض طفيفة وبإجراء تحليل pcr خرجت النتيجة إيجابية، فقرر عزل نفسه ذاتيا داخل منزله، وطمأنه بعض أصدقائه الأطباء بالتعافي خلال مدة لا تتجاوز 14 يوما.

وأوضحت المصادر أنه بعد زيادة الأعراض عليه طلب من أحد أصدقائه الأطباء توفير جهاز تنفس صناعي له، والذي بدوره أبلغ عن الحالة أنها حرج للغاية وإيجابية لفيروس كورونا المستجد، وربما تحتاج إلى جهاز تنفس صناعي.

ووفق المصادر جرى التنسيق لنقله إلى مستشفى التضامن ببورسعيد، وتم تجهيز غرفة استقبال الحالات الحرجة.

وفي بيان لهيئة الرعاية الصحية، قالت إنه تم تقييم حالة الطبيب بدرجة حرجة للغاية حيث كانت نسبة الأكسجين بالدم منخفضة جدا مع ارتفاع شديد في ضغط الدم وضيق حاد بالتنفس وتم التعامل مع الحالة وإعطاء العلاج اللازم لارتفاع ضغط الدم بعد إستشارة الدكتور محمد امام إستشاري القلب والأوعية الدموية وإعطاء العلاج اللازم.

وأوضحت الهيئة أنه تم التنسيق ايضا مع الدكتور محمود الجرايحي مدير مستشفي الحميات للتنسيق فيما بيننا لاستكمال العلاج وفقا لبروتوكولات العلاج المحدثة من وزارة الصحة لفيروس كوفيد -١٩، و بالفعل استقرت الحالة وانخفض ضغط الدم وتحسنت نسبة الاكسجين بالدم لتصل إلى ٩٥%.

ووفقا لتعليمات وزارة الصحة، تم نقل الحالة لأحد مستشفيات العزل بعد التأكد من جاهزيته للنقل لأقرب مستشفى عزل وهي أبو خليفة بالإسماعلية وتم التنسيق من خلال غرفتي الطوارئ والأزمات بوزارة الصحة والسكان و بالهيئه العامة للرعاية لتحويله الحالة وتم التنسيق مع هيئه الإسعاف المصرية، بحسب البيان.

وأشارت الهيئة إلى أنه تم نقل الطبيب بسيارة مجهزة بتنفس صناعي برفقه الدكتور مصطفى شعبان مدير المستشفي وطبيب الرعاية المركزة و طاقم الإسعاف و تم استقبال الحالة بمستشفى ابو خليفة ووضعها على جهاز التنفس الصناعي وتقديم الرعاية الطبية اللازمة وفقا لبروتوكولات العلاج وشهدت الحالة تحسنًا ملحوظًا.

وقالت الهيئة: بعد كل ذلك حدث تدهور مفاجئ في الحالة الصحية للطبيب أحمد اللواح ووافته المنية في تمام الساعة الثانية عشر و ثلاثون دقيقة الاثنين الموافق ٣٠ مارس ٢٠٢٠.

ولفتت المصادر إلى إصابة ابنة الطبيب اللواح بفيروس كورونا المستجد وعمرها يبلغ 25 عاما، وتم نقلها إلى مستشفى العزل بأبوخليفة.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق