اخبار المنوعات

محال «الكوافير» و«الحلاقين» فارغة: «كورونا خرب بيوتنا»



كتب – جبران محمد

هنا منطقة أرض الجولف، شرق القاهرة، حيث عدد كبير من صالونات التجميل، بمرورك داخل هذه المنطقة قبل أيام قليلة كنت تستطيع سماع «السيشوار» وتنظر للواجهات الزجاجية لترى عددًا كبيرًا من السيدات من مختلف الطبقات الاجتماعية جالسات أسفل أجهزة البخار يتصفحن المجلات، ولا تخلو المنطقة من أصوات الزغاريد فرحًا بخروج الزيجات من صالونات التجميل، وتشاهد سيارات شركات التجميل متراصة صباحًا على جانبى الطريق لتوزيع منتجاتها على الصالونات الشهيرة.

بعد تفشى جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» فى مختلف أنحاء العالم ومنها مصر، واتخاذ الحكومة عدة إجراءات احترازية فى مواجهة انتشار الوباء، لم تعد المنطقة كما كانت، وأصبحت الصالونات مغلقة.

رصدت «المصرى اليوم» آراء أصحاب الصالونات الخاصة بالسيدات والرجال للتعرف على معاناتهم، وقال سعد البدرى، مصفف شعر وصاحب كوافير بأرض الجولف، إن العمل توقف مع ظهور إصابات كورونا فى مصر، ومع تطبيق الحكومة قرار حظر التجول توقف العمل تماما، مضيفًا: «التعامل المباشر مع الزبائن وملامسة الوجه قد يسهم فى انتقال العدوى، لذا اضطررت إلى الاستغناء عن المساعدين والعمال».

وأوضح حسين حماد، صاحب كوافير، أن الركود الذى تشهده سوق التجميل لم يحدث من قبل بسبب الخوف من الفيروس، ورغم التعقيم الجيد للمعدات والأدوات والسماح بالعمل فى أوقات قبل ساعات الحظر إلا أن الخوف من الإصابة بالعدوى جعل الزبائن تخشى دخول الصالونات، مشيرًا إلى أنهم مثقلون بالديون لصالح الشركات التى تزودهم بمواد التجميل، لكنه رغم المعاناة المادية لا يزال ملتزما بدفع رواتب العاملين لديه.

وأشارت دعاء إبراهيم إلى أنها اضطرت للاستغناء عن العاملات وإغلاق محلها بسبب عدم وجود زبائن، فضلًا عن إلغاء الأفراح والحفلات، وقرار إغلاق المحلات يومى الجمعة والسبت وهما ذروة أيام العمل، مطالبة الحكومة بالتدخل لتأجيل دفع الإيجار لحين تحسن الظروف. ويرى أصحاب الصالونات ومساعدوهم أن حالهم أصبح أسوأ من عمال اليومية، خاصة أن عامل اليومية من الممكن أن يجلس فى المنزل، على حد قولهم، لكن بالنسبة لهم خسارة فى الرزق وتراكم الديون، مناشدين الحكومة ومجلس النواب التدخل لدعمهم فى الأزمة، وتأجيل دفع قيمة الإيجار التى تعد من أكبر الأزمات التى تواجههم لارتفاع قيمتها.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق