اخبار التكنولوجيااخبار المنوعات

مبادرة لـ”تبادل بيانات كوفيد-19″ للسيطرة على انتشار الفيروس



بتحفيز من منظمة الصحة العالمية والاتحاد الأوروبى اللذين أكدا على أهمية تبادل البيانات، أعلنت اليوم شركة داوكس الرائدة فى تكنولوجيا تبادل البيانات عن إطلاق مبادرة "تبادل البيانات كوفيد-19" (COVID-19 Data Exchange).

وستكون هذه المنصة متاحة مجانًا لمجتمع واسع يضم الشركات والمنظمات الراغبة فى المساهمة فى حل هذه الأزمة.

إذ تتيح التكنولوجيا المستخدمة تداول البيانات الحيوية غير الشخصية لمنع تفشى فيروس كوفيد-19 والحد من تداعياته الاقتصادية.

وزير الاتصالات يكلف بإتاحة الخطوط الساخنة لوزارة الصحة مجانًا للمواطنين

ومن ثم سيتمكن كل من الأوساط العلمية والمستشفيات وهيئات الرعاية الصحية ومنظمات الصناعات الدوائية وتجار التجزئة وشركات النقل والأنظمة اللوجستية ومصنعى وموزعى المعدات المتخصصة والهيئات الاستشارية وشركات التكنولوجيا والشركات الناشئة المعنية بالتكنولوجيا الصحية والبنوك وشركات التأمين والمنظمات الصحية العالمية والإقليمية والوكالات الحكومية والبلديات ومختلف منظمات الخدمات العامة الدخول بسهولة وآمن على هذه المنصة لنشر وتداول لمصادر متعددة للبيانات غير الشخصية على المستوى العالمى مما سيساهم فى اكتساب مزيد من الإمكانات للإجابة بشكل أسرع على التساؤلات المعقدة الخاصة بالأزمة.

وصرح السيد لوران لافاى المؤسس المشارك والرئيس التنفيذى المشارك لشركة داوكس قائلا: "هناك حالة واضحة من التضامن غير المسبق من قبل العديد من المنظمات للمساهمة فى حل هذه الأزمة. وكان من الطبيعى أن تقوم شركة داوكس فورًا بتوفير مواردها وتكنولوجياتها لتقديم أفضل بيئة لكل هذه المنظمات لمساعدتهم على تبادل البيانات فى أفضل الظروف".

انضم للمنظمات العالمية والإقليمية فى هذه المبادرة، وتبادل بشكل استباقى البيانات الحيوية غير الشخصية للمساهمة فى إيقاف انتشار الفيروس وإيقاف تداعياته الاقتصادية. اشترك الآن.

وعبر استخدام منصة "تبادل البيانات كوفيد-19"، يستطيع المشاركون التحكم كليًا فى البيانات المشاركة مع تحديد الجهات التى يرغبون فى مشاركة البيانات معها إلى جانب متابعة تدفقات كل البيانات. وستتمتع الأطراف المشاركة من الهيئات العامة والخاصة والحاصلة على اعتماد بكونها الجهات الوحيدة المخول لها الدخول على منصة "تبادل بيانات كوفيد-19" وذلك لضمان سرية ودقة البيانات المتبادلة.

وأشار السيد ماتيو كولاس الشريك الرئيسى فى شركة ديلويت قائلا: "تمثل أزمة فيروس كوفيد-19 تحد للطريقة التى سنستخدم فيها البيانات فى المستقبل. فهناك آلاف من موردى البيانات قد وافقوا، الآن، على مشاركة مصادر بياناتهم بشكل مجانى. وبدون الثقة والنزاهة واستخدام بيانات الحالات سيكون هذا الجهد بلا جدوى. ومن ثم فإن فريق خبراء ديلويت المتخصص فى إدارة البيانات والرعاية الصحية والذكاء الاصطناعى سيبذل أقصى جهد فى هذا التحالف فى إطار استخدام تكنولوجيا داوكس".

وأوضح السيد فابريس توكو المؤسس المشارك والرئيس التنفيذى المشارك لداوكس قائلا: "ستقوم منصة تبادل البيانات كوفيد-19 بتيسير وسرعة تداول البيانات ونحن فى أوج هذه الأزمة. والأكثر من ذلك فأنها تعمل على توحيد المجتمع وتعزيز قدرتنا على التعامل مع الأزمات الآتية والاستعداد لمستقبل أفضل وأقوى".

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق