اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

مطالبًا تدخل الحكومات.. الإياتا: تفاقم خسائر شركات الطيران في الشرق الأوسط وأفريقيا


كتب- محمد عبيد:

دعا محمد علي البكري، نائب رئيس الاتحاد الدولي للنقل الجوي "الإياتا" حكومات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى التدخل العاجل لمساعدة شركات الطيران العاملة بالمنطقة.

وأشار البكري، خلال مؤتمر صحفي عبر الفيديو كونفرانس، اليوم الخميس، إلى أن التوقعات تظهر انخفاض الإيرادات للشركات إلى 23 مليار دولار (19 مليارًا في الشرق الأوسط، و4 مليارات في أفريقيا)، والتي تنعكس على انخفاض إيرادات القطاع بواقع 32% في أفريقيا و39% في الشرق الأوسط على أساس سنوي وبالمقارنة مع العام 2019 وذلك بسبب مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقال البكري: "يمثل قطاع الطيران العجلة الرئيسية في اقتصادات المنطقة، إذ يوفر 8.6 مليون وظيفة ويسهم بـ186 مليار دولار في الناتج المحلي لدول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، كما أن كل وظيفة في قطاع الطيران تدعم حوالي 24 وظيفة أخرى على نطاق أوسع من الاقتصاد".

وأوضح أن خسائر الإيرادات في مصر قد تصل إلى حوالي 1.6 مليار دولار، وانخفاض أعداد الركاب بحوالي 9.5 مليون مسافر، ووضع 205,560 وظيفة في خطر، وأضرار على الاقتصاد المصري تصل إلى 2.4 مليار دولار .

وقال البكري: "يجب على الحكومات أن تعترف بالأهمية الكبيرة لقطاع النقل الجوي، ودعمه بالسرعة القصوى، وشركات الطيران حول العالم تواجه تحدي البقاء بسبب قيود السفر المفروضة والتي سببت انعدام الطلب على السفر باستثناء الشحن، وإخفاق الحكومات في تقديم الدعم العاجل، سينجم عنه أضرارًا أكبر قد تمتد لفترات أطول من الأزمة الحالية".

وأشار إلى الدور المحوري لشركات الطيران في المنطقة على الاقتصادات المحلية والعديد من مناحي الحياة الاجتماعية، وعلى الحكومات توفير حزم إغاثية، حيث سلامة القطاع في الوقت الراهن ستتناسب طردًا مع سرعة تعافي الاقتصادات في المنطقة بعد انتهاء الأزمة.

وعن خسائر باقي الدول بالمنطقة أكد البكري: "المملكة العربية السعودية سجلت عدد مسافرين أقل حوالي 26.7 مليون مسافر وخسائر في الإيرادات حوالي 5.61 مليار دولار، ووضع 217,570 وظيفة في خطر، وأضرار على الاقتصاد السعودي تصل إلى 13.6 مليار دولار".

وحول وضع الإمارات أوضح: "تسبب تسجيل عدد مسافرين أقل حوالي 23.8 مليون مسافر، بخسائر في الإيرادات حوالي 5.36 مليار دولار، ووضع 287,863 وظيفة في خطر، وأضرار على الاقتصاد الإماراتي تصل إلى 17.7 مليار دولار".

وبالنسبة لقطر فقد تسبب تسجيل عدد مسافرين أقل حوالي 3.6 مليون مسافر، بخسائر في الإيرادات حوالي 1.32 مليار دولار، ووضع 53,640 وظيفة في خطر، وأضرار على الاقتصاد القطري تصل إلى 2.1 مليار دولار.

وفيما يتعلق بالوضع في الأردن، تسبب تسجيل عدد مسافرين أقل حوالي 2.8 مليون مسافر، بخسائر في الإيرادات حوالي نصف مليار دولار، ووضع 26,400 وظيفة في خطر، وأضرار على الاقتصاد الأردني تصل إلى 0.8 مليار دولار.

وسجلت جنوب أفريقيا عدد مسافرين أقل حوالي 10.7 مليون مسافر، ما تسبب في خسائر في الإيرادات حوالي 2.29 مليار دولار، ووضع 186,850 وظيفة في خطر، وأضرار على الاقتصاد جنوب الأفريقي تصل إلى 3.8 مليار دولار .

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق