أفلام - اخبار الافلام والنجوماخبار المنوعات

أيتن عامر تثير الجدل: من سيفوز السويد أم العالم؟



أثارت الفنانة أيتن عامر جدل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعدما شاركت منشورا عبر صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" تشرح من خلاله كيفية تعامل السويد مع فيروس كورونا دون حظر، وتساءلت: من سيفوز السويد أم العالم؟.
وجاء نص المنشور كالتالي: "السويد قررت تتعامل بسياسة مختلفة، اقروا الكلام ده والسؤال مع أو ضد وليه، من سيفوز السويد أم العالم؟، السويد.. بلد العلم وجائزة نوبل.. رفضت عمل أي حظر تجوال أو تعطيل عمل أو أي شيء من هذه القرارات التي تجري كل دول العالم إليها لمحاربة انتشار فيروس كورونا".
وأضافت: "قررت أن يستمر الناس كلهم في الحياة اليومية العادية دون أي تغيير، كل ما قررته الحكومة هو منع تجمع أكثر من خمسين!.. نعم خمسين.. وليس عشرة ولا اثنين كما في بلاد أخرى!!، خمسين شخص في المطاعم والمقاهي والحانات والمحلات والقاعات التعليمية أو قاعات العمل أو المؤتمرات… الخ، ونصحت الحكومة الناس بالبعد عن بعضهم مسافة متر والاهتمام بالنظافة".
وتابعت: "قالوا للسويد مطلوب عمل حظر أو تقليل العمل، فكان الرد أولا.. لا يوجد دليل علمي أن الحظر يمنع انتشار الفيروس.. وليس معنى أن الفيروس تراجع في الصين أن هذا بسبب الحظر.. فهو في أي مكان يصيبه الوباء يزيد ثم يتراجع، فهو اليوم يصيب إيطاليا.. رغم الحظر.. وسيبدأ في التراجع.. وكذلك إسبانيا، ثانيا.. إن تعطيل العمل يسبب كوارث وأزمات أكثر بكثير من الفيروس نفسه.. فضلا عن الكوارث الاقتصادية والاجتماعية القادمة بسبب هذا التخبط".
وأضحت: "ثالثا.. الفيروس خطر على كبار السن أساسا.. وهي طبقة لا تعمل.. فقررت منع خروج من هم فوق السبعين عاما حفاظا عليهم.. وترك باقي الشعب يعمل ويعيش عادي مع توعية بالاحتياطات الطبية، وهذا أكثر منطقية وعملية من إيقاف الحياة.. أن يتعلم الناس بعض قواعد الصحة خير من قطع عيشهم وتعطيل حياتهم!".
واختتمت: "كلام منطقي جدا.. وسيخبرنا التاريخ يوما ما.. هل السويد كانت على حق وباقي حكومات العالم على خطأ.. أم العكس؟، منقول".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق