أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

كورونا يلحق خسائر فادحة بحركة النقل الجوية في أنحاء العالم


أعلن اتحاد النقل الجوي الدولي "إياتا"، تسجيل تراجع حاد في الحركة الجوية يقدر بـ 14.1 % بجميع أنحاء العالم خلال شهر فبراير الماضي مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وأشار اتحاد النقل الجوي، إلى أن هذا يعتبر أكبر تراجع يشهده العالم منذ أحداث 11 سبتمبر الإرهابية، خاصةً تدهور الرحلات الداخلية في الصين، والهبوط الحاد للطلب العالمي للسفر من وإلى قارة آسيا والمحيط الهادئ، بسبب انتشار الفيروس التاجي الجديد، والقيود التي فرضتها الحكومات المختلفة علي السفر للحد من انتشار العدوي.

منطقة آسيا

وقال المدير العام لمنظمة اتحاد النقل الجوي الدولي، ألكسندر دو جونياك، إن انخفاض حركة النقل الجوي للركاب سواء العالمية والمحلية، حادا للغاية. وأوضح جونياك، أن انخفاض حركة النقل الجوي في قارة آسيا وحدها والمحيط الهادئ، شهد تراجعاً هائلاً، حيث بلغ 41 %، وما زال الأمر يزداد سوءا، مؤكداً أن هذا بلا شك يعد أكبر أزمة يشهدها القطاع على الإطلاق.

حركة الرحلات الدولية

وتوقع الاتحاد الدولي الأسبوع الماضي، أن تحرم أزمة فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19" قطاع النقل الجوي، مكاسب وأرباح تقدر بـ 252 مليار دولار لهذا العام. وتراجعت حركة الركاب الدولية بنسبة 10.1 % في فبراير مقارنة بالفترة نفسها عام 2019، ما يعد اسوأ تراجع منذ وباء متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد «السارس» في الفترة ما بين عامي 2002 و 2003.

وأكد الاتحاد الجوي ان شركات النقل الجوي الأوروبية سجلت انخفاضا يقدر بنحو 0.2%، بينما الشركات في الشرق الأوسط سجت اتخفاضا يقدر بـ 1.6%.الصحة العالمية: يصعب التكهن بموعد القضاء على كورونا حركة الرحلات المحلية بينما تراجعت حركة الرحلات المحلية بنسبة تقدر بـ 20 % ، كما شهدت حركة النقل الجوي الصينية انخفاضا وصل إلي 83.6 %، ويعتبر هو التراجع الأشد منذ أن بدأ اتحاد النقل الجوي الدولي متابعة الأسواق في عام 2000.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق