أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

وزير ألماني يخشى اندلاع مزيد من العنف في أفريقيا بسبب كورونا


برلين – (د ب أ):

أعرب وزير التنمية الألماني جيرد مولر، عن مخاوفه من أن تؤدي جائحة كورونا إلى اندلاع مزيد من العنف وحركات اللجوء في أفريقيا.

وقال "مولر"، في تصريحات لصحيفة "أوجسبورجر ألجماينه" الألمانية، اليوم السبت: "الوضع مأساوي، لأنه بعد تأخر شهرين يصل الفيروس الآن إلى الدول النامية والصاعدة، يساورني قلق كبير من أن يصل الأمر في الدول الهشة إلى اندلاع اضطرابات وحروب أهلية أيضا".

وذكر "مولر"، أن الاضطرابات الاقتصادية الناجمة عن الأزمة ستعصف بأفريقيا بقوة، وقال: "ملايين الأفراد في الدول النامية فقدوا وظائفهم بالفعل، ولا يمتلكون أي تحوط مالي أو دخل، هناك اضطرابات بالفعل، الجماعات الإرهابية تشن هجمات بقوة بغرض إسقاط حكومات، سيكون عاقبة ذلك الفوضى، حتى الحرب الأهلية وموجات اللجوء، وهذا كله سيمسنا أيضا"، مؤكدًا لذلك ضرورة أن يبذل المجتمع الدولي كافة الجهود للحيلولة دون انهيار بعض الدول.

وأضاف مولر: "مقارنة بألمانيا وأوروبا، لا يوجد في القارة الأفريقية، بخلاف بعض الاستثناءات، منشآت طبية للعناية المركزة تقريبًا"، مشيرًا إلى أن وزارته تركز أيضًا مثل منظمة الصحة العالمية على تدعيم الأنظمة الصحية في الدول الفقيرة على نحو منهجي.

يُذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، دعا في بداية الأسبوع الماضي إلى وقف النزاعات في شتى أنحاء العالم بسبب جائحة كورونا. وشكا جوتيريش أمس الجمعة من تصاعد بعض النزاعات، وقال: "في العديد من الأوضاع الأكثر خطورة، لم نشهد أي وقف للقتال، وبعض الصراعات ازدادت حدتها"، مشيرا إلى اليمن وليبيا وأفغانستان.

وفي المقابل، ذكر جوتيريش أن الأطراف المتحاربة في 11 دولة استجابت بشكل إيجابي لدعوته لوقف عالمي لإطلاق النار من أجل مكافحة الوباء، مضيفًا أن أطراف النزاع في الكاميرون وجمهورية أفريقيا الوسطى وكولومبيا وليبيا وميانمار والفلبين وجنوب السودان والسودان وسورية وأوكرانيا واليمن "قد عبروا عن قبولهم للدعوة".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق