اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رغم انخفاضه عالميًا بسبب “كورونا”.. الشحن الجوي يسجل نموًا بأفريقيا والشرق الأوسط


كتب- محمد عبيد:

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "الإياتا" إن معدلات الطلب على الشحن الجوي، انخفضت بشكل كبير خلال شهر فبراير الماضي، مع بداية انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) بشكل كبير، وفرض قيود على حركة السفر بين الدول، حيث أنها لم تؤثر فقط على نقل الركاب ، بل امتد تأثيرها أيضا إلي قطاع الشحن الجوي حول العالم.

وذكر "الإياتا" في تقريره انخفضت طلبات التصدير العالمية إلى أدنى مستويات لها في التاريخ، أشار المؤشر العالمي لإدارة المشتريات "PMI" إلى شبه انعدام الطلب من المناطق المتأثرة في الدول التجارية الرئيسية ، ولقي قطاع الشحن الجوي خسارة للسعة المخصصة له وذلك بسبب توقف عمليات السفر استجابة إلى التدابير الحكومية الناجمة عن جائحة الفيروس، والتي أثرت بشكل ملحوظ على سلاسل الإمداد العالمية، بالإضافة إلى انخفاض كبير في عمليات التصنيع في الصين، وهي واحدة من أكبر أسواق الشحن الجوي في العالم، بسبب قرارات إغلاق المعامل على نطاق واسع وفرض قيود السفر.

وقال ألكساندر دو جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي: "شهد شهر فبراير ازديادًا ملحوظًا في انتشار فيروس كورونا، والذي أثر على معدلات الشحن الجوي، انخفض الطلب المعدل موسميًا على الشحن الجوي بنسبة 9.1%، وكانت شركات النقل في منطقة آسيا والمحيط الهادئ هي الأكثر تضررًا بانخفاض معدّل موسميًا بنسبة 15.5%، كما أدى تعطيل سلاسل التوريد العالمية إلى انخفاض الطلب، لكن الاضطراب الكبير في حركة الركاب أدى إلى تخفيضات حادة في سعة الشحن، ويواجه القطاع تحديًا في تلبية الطلب المتبقي مع القدرة الاستيعابية المحدودة".

وشهدت أوروبا انخفاضًا حادًا في نمو إجمالي أحجام الشحن الجوي على أساس سنوي في فبراير 2020، وسجّلت شركات الطيران في أمريكا الشمالية وآسيا والمحيط الهادئ انخفاضات معتدلة في حين سجلت كل من الشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية وأفريقيا، نموًا في معدلات الطلب على الشحن الجوي مقارنةً مع معدلاتها في شهر فبراير لعام 2019.

كما سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط نمواً في أحجام الشحن الجوي بنسبة 4.3% خلال فبراير 2020، وذلك مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، علمًا أن ذلك ترافق بزيادة في سعة الشحن بنسبة 6%. وبالنظر إلى موقع الشرق الأوسط الذي يربط الطرق التجارية بين الصين وبقية العالم، فإن شركات الطيران في المنطقة هي عرضة للتأثر بشكل كبير بفيروس كورونا في الفترة المقبلة ، في حين سجلت شركات الطيران في أفريقيا أسرع معدلات النمو على مستوى كافة المناطق للشهر الـ12 على التوالي في فبراير 2020، حيث ازداد معدّل الطلب بنسبة 6.2% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق.
وساهم النمو في الممرات التجارية الأصغر بين أفريقيا وآسيا في تسجيل هذا الأداء الإيجابي. وسجلت السعة نمواً قدره 3% على أساس سنوي.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق