أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار مصرالأخبار المصريةطب وصحةعالم حواء

استشاري يوضح المقصود بضعف مخزون المبيض وأسبابه الأساسية


قال الدكتور أحمد عاصم، الملا استشاري الحقن المجهري والمناظير النسائية وعلاج العقم: إن ضعف مخزون المبيض حالة مرضية مقلقة تصاب بها بعض النساء خصوصًا قبل مرحلة بلوغ سن الأربعين، حيث تفشل المبايض لديها في تأدية الوظائف المطلوبة منها على أكمل وجه، وبالتالي يقل إنتاج هرمون الاستروجين عن مُعدلاته الطبيعية في الجسم وتقل الخصوبة بما يؤدي إلى إعاقة حدوث الحمل.

وأوضح الدكتور أحمد عاصم الفرق بين ضعف مخزون المبيض وبين انقطاع الطمث المُبكر، مؤكدا أنهما حالتان مرضيتان مختلفتان، حيث يشير فشل المبيض المبكر إلى عدم انتظام الدورات الشهرية ونزولها بشكل مُتقطع لسنوات متتالية في المراحل العمرية الأصغر من سن الأربعين، وهو ما يسمح نوعًا ما بالعلاج وحدوث الحمل، بينما انقطاع الطمث المُبكر يشير إلى التوقف النهائي لنزول الدورات الشهرية، ومن ثم لا إمكانية لحدوث الحمل.

وعن أسباب ضعف مخزون المبيض، أشار الدكتور أحمد عاصم إلى أسباب مرضية وأخرى حياتية، فأما الأسباب المرضية لضعف مخزون المبيض فتتمثل في إصابة السيدة بتكيس المبايض الذي يؤدي بدوره إلى الخلل في إنتاج الهرمونات المسئول عنها المبيض، أو الإصابة باختلالات وأمراض الغدد النخامية، أو المعاناة كذلك من اختلالات الغدة الدرقية، مؤكدًا أن الأسباب الحياتية لضعف مخزون المبيض تتمثل في إصابة السيدة بالسمنة المفرطة، أو زيادة مُعدلات إفراز هرمون الحليب بالجسم مهما كان سببه، أو انقطاع أو عدم انتظام نزول الدورة الشهرية، وأخيرا التقدم في العمر.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق