أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

رئيس وزراء إسبانيا يطالب بوضع آليه ديون مشتركة جديدة


بروكسل – (د ب ا)

طالب رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، بتدخل نقدي أوروبي طموح، يشمل تشارك الديون، لكن ليس هناك اى دلائل على تغير في الموقف في ألمانيا فيما يتعلق بمسألة " سندات الكورونا".

وكتب سانشيز في مقال رأي في عدة صحف، منها لا ريبوبليكا الإيطالية و فرانكفورتر ألجماينه تسايتونج الألمانية يقول " حان وقت للعمل بتضامن

:وضع آلية ديون متبادلة جديدة".

وقال إنه قبل اجتماع وزراء مالية الاتحاد الأوروبي بعد غد الثلاثاء " حان وقت كسر المعتقدات الوطنية القديمة".

ويشار إلى أن هناك خلافا بين دول الاتحاد الأوروبي حول حجم الدعم النقدي الذي يجب تقديمه لمواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

وتقول إيطاليا مدعومة من جانب إسبانيا وفرنسا، بالإضافة إلى دول أخرى إن السندات التي يتم إصدارها بصورة مشتركة هي السبيل الوحيد للحصول على مئات المليارات من اليوروات بتكلفة منخفضة.

وتخشى ألمانيا بالإضافة إلى كل من النمسا وهولندا تحمل مسؤولية ديون دول أخرى.

وأشار سانشيز إلى أن الإجراءات التي تم الاتفاق عليها بالفعل لتعزيز اقتصاد دول الاتحاد الأوروبي تمثل بداية جيدة، ولكنها ليست كافية إطلاقا.

ودعت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إلى حملة استثمارية مثل خطة مارشال، في شكل حزمة التحفيز الاقتصادي الضخمة التي وجهتها الولايات المتحدة إلى الاقتصادات المدمرة في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية.

وكتبت فون دير لاين في مقال رأي نشرته عدة صحف أوروبية اليوم الأحد: "سنحتاج إلى استثمارات ضخمة على شكل خطة مارشال لأوروبا. وفي الصميم منها يجب أن تكمن موازنة جديدة قوية للاتحاد الأوروبي".

وفي حين أن وزراء المالية قد يوقعون على حزمة مكونة من ثلاثة أجزاء يوم الثلاثاء، قالت إيطاليا وإسبانيا وفرنسا إن ذلك لن يكون كافيا.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق