اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

بسبب كورونا.. فيفا يعلن رسميًا تعديل فترات الانتقالات وموعد نهاية عقود اللاعبين


كتب – أحمد شريف:

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، عدد من التعديلات التي تخص سوق انتقالات اللاعبين وعقودهم مع الأندية، في ظل مستجدات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) والذي أدى إلى توقف النشاط الكروي بشكل شبه كامل.

وحسب ما أعلنه فيفا في بيان رسمي عبر موقعه، فإنه بعد الاضطراب غير المسبوق الذي تسبب فيه فيروس كورونا فإن فيفا عمل على سلسلة من التوصيات والمباديء التوجيهية لمعالجة قضايا عملية رئيسية نشأت بسبب الوباء.

وأوضح فيفا في بيانه، أن القرارات جاءت بعد التشاور مع عناصر اللعبة المختلفة من خلال فريق عمل كان رئيسه هو جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي، وممثلين عن الأندية واللاعبين والدوريات والاتحادات المحلية.

ونشر فيفا، ملخصًا للقرارات التي تم إتخاذها عن طريق اللجنة، والتي تمثلت في التالي:

– بداية ونهاية عقود اللاعبين:

تنتهي صلاحية عقود اللاعبين عادة مع انتهاء الموسم، تحديدًا مع تاريخ يتزامن مع نهايته، ومع التعليق الحالي للنشاط في أغلب البلدان فمن الواضح أن الموسم الحالي لن يتنتهي كما خطط الجميع، لذلك فنقترح تمديد العقود حتى التاريخ الذي ينتهي فيه الموسم فعليًا، وهو ما يجب أن يتماشى مع نية الطرفين وبما يحافظ على النزاهة والاستقرار.

المبدأ نفسه ينطبق على العقود التي من المقرر لها أن تبدأ من الموسم الجديد، مما يعني أن بدء سريان هذه العقود سيتأخر حتى يبدأ الموسم القادم فعليًا.

-اتفاقيات عمالة كرة القدم التي لم يعد من الممكن تنفيذها:

كون كرة القدم مثل قطاعات الاقتصاد الأخرى، فعلينا أن نجد حلولًا عادلة ومنصفة مصممة خصيصًا لهذه الطروف لحماية الوظائف وتحقيق التوازن العادل والمقبول للمصالح بين اللاعبين والأندية.

ويشجع فيفا الأندية واللاعبين على العمل معًا لإيجاد اتفاقيات وحلول خلال الفترة التي يتم تعليق كرة القدم بها، فالأمر يرجع في المقام الأول إلى الأطراف ذات الصلة على المستوى المحلي لإيجاد حلول تناسب كلًا حسب بلده.

ويوصي فيفا في هذا الشأن بالنظر إلى جميع الجوانب بطريقة متساوية بما في ذلك التدابير الحكومية الموجودة لدعم الأندية واللاعبين، ما إذا كان يجب تأجيل الدفع أو تخفيضه والتغطية التأمينية المتواجدة.

ولكن إذا لم تتفق الأطراف، ووصلت القضايا إلى فيفا، فهناك عدد من العوامل سيتم دراستها، وهي كالتالي:

– هل هناك محاولة حقيقة من جانب النادي للاتفاق مع اللاعب؟

– ما هو الوضع الاقتصادي للنادي؟

– تناسب عقود اللاعبين المعدلة.

– صافي دخل اللاعبين بعد أي تعديل للعقود، وهل هناك مساواة بينهم أم لا.

– فترات الانتقالات والقيد

من الضروري تعديل الوضع التنظيمي الطبيعي وفقًا للظروف الحالية المستجدة، وبناء على ذلك سيكون فيفا مرنًا وسيسمح بنقل فترات الانتقالات والفيد بحيث تكون بين نهاية الموسم الحالي وبداية التالي له.

وفي الوقت نفسه، سيحاول فيفا ضمان مستوى عام من التنسيق إذا أمكن ذلك وسنضع في الاعتبار الحاجة إلى حماية انتظام وسير عمل المسابقات وألا تكون النتائج لأي منافسة غير عادلة.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق