اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

رئيس غرفة الشركات يكشف احتياجات القطاع السياحي


كتب – يوسف عفيفي:

توجهت غرفة شركات السياحة بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، لدعمه المستمر والمتواصل لقطاع السياحة، وإزالة الكثير من القيود التي كانت تعوق القطاع.

وأكد مجلس إدارة الغرفة في بيان اليوم، أن القطاع السياحي تابع بمزيد من الاهتمام القرارات المهمة والتوجيهات الفورية للرئيس في اجتماعه أمس، مع رئيس الحكومة وعددا من الوزراء، والتي شملت اسقاط الضريبة العقارية على المنشآت الفندقية والسياحية لمدة 6 أشهر، بجانب إرجاء سداد كافة المستحقات على المنشآت السياحية والفندقية لمدة 3 أشهر دون غرامات أو فوائد تأخير، ودراسة تقديم تمويل من البنوك للمنشآت السياحية والفندقية لتمويل العملية التشغيلية بهدف الاحتفاظ بالعمالة.

وأكد حسام الشاعر مجلس إدارة الغرفة، أن هذا الموقف ليس بجديد علي الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي تشهد السياحة في عصره اهتماما حكوميًا غير مسبوق.

وأضاف الشاعر، أنه فور ظهور حالات الإصابة بكورونا في مصر وبدء تداعياتها، أكد القطاع السياحي أن صحة المصريين وسلامتهم أهم من أي شئ أخر، وتم تنفيذ كافة الإجراءات والقرارات التي اتخذتها الدولة إيمانا بأهميتها لحياة المصريين والثقة في الإدارة المتميزة للحكومة للأزمة، وتلك الإجراءات كان لها تداعياتها السلبية على القطاع بكافة أنشطته، وبمجرد توضيح تلك التداعيات كانت قرارات الرئيس الفورية بعدة قرارات لتخفف من هذه التداعيات.

وكشف الشاعر، أن الأيام الماضية شهدت عدة اجتماعات مكثفة للدكتور خالد العناني لوزير السياحة والآثار، مع رؤساء الاتحاد والغرف السياحية تم بحث تداعيات الأزمة على القطاع ووضع عدة تصورات لمساندة الحكومة للقطاع لعبور تلك الأزمة كانت هناك متابعة مستمرة لتلك الاجتماعات ومساندة لمطالب القطاع من قبل رئيس الوزراء، وكانت المفاجأة السارة بإصدار الرئيس السيسي قرارته الأخيرة تلبية لمطالب القطاع.

ووجه الشكر نيابة عن شركات السياحة، إلى الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء الذي يبدي تعاونا كبيرا للقطاع واستجابات غير مسبوقة لمطالبه.

وقال الشاعر، إن أحد أسباب هذا التعاون الغير مسبوق بين الحكومة والقطاع، يرجع إلى الجهد الكبير من جانب لدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار والتعاون المثالي بينه وبين القطاع في منظومة عمل جماعي غير مسبوق على الإطلاق.

كما وجه الشكر، إلى طارق عامر محافظ البنك المركزي لدوره المهم في دعم القطاع المصرفي للسياحة بعدة مبادرات مميزة للغاية، وأيضا كافة الوزارات والهيئات التي يتعلق عملها بالسياحة.

وأكد الشاعر، أن هذه المنظومة المتميزة من العمل الجماعي والدعم الحكومي جعلت السياحة أسرع القطاعات نموا إلى أن اندلعت أزمة انتشار وباء كورونا، وهي أزمة عالمية أدت لتوقف النشاط تماما.

وشدد الشاعر، على أنه بمجرد انتهاء تلك الأزمة وبفضل هذا التعاون الحكومي على أعلى مستوى ستنطلق صناعة السياحة وتعود سريعا لمعدلات النمو العالية.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق