اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عربية النواب : نتابع أبناء المقيمين بالخارج على مدار الساعة


كتبت: ميرا ابراهيم:

قال النائب أحمد رسلان رئيس لجنة الشئون العربية، إنه تواصل مع سفراء مصر لدى الدول العربية للاطمئنان على الجالية المصرية لديهم، ومعرفة مدى الإصابات، وما تم اتخاذه من تدابير وإجراءات وقائية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩).

وأشار في بيان له، إلى أن ذلك يأتي في إطار متابعة مجلس النواب للظروف الحالية التي تمر بها البلاد، والتوجيهات الصادرة لرؤساء اللجان من رئيس المجلس بمتابعة الأوضاع كل فيما يخصه وموافاته بتقرير موضح به الأمر.

وأبلغ رئيس لجنة الشئون العربية، تحيات الدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب، مؤكدا على متابعته ولجان البرلمان على مدار الساعة أحوال أبناء مصر المقيمين خارج البلاد للاطمئنان على اوضاعهم وسلامتهم.

وتابع أنه نتيجة تواصله مع السفراء تأكد له أن الجالية المصرية بخير في أغلب الدول العربية، موضحا أنه توجد حالة وفاة واحدة في السعودية لطبيب مصرى وتم عزل زوجته وابنته للتأكد من سلامتهم، كما يوجد حوالي 30 مصري عالقين بالمغرب.

وأشاد البرلمان ولجانه بموقف الرئيس عبد الفتاح السيسي في شأن موضوع إقامة العائدين من الدول العربية أو من الخارج بوجه عام بالحجر الصحى مدة ١٤ يوما للتأكد من سلامتهم وعدم اصابتهم بفيريوس كورونا مع تحملهم نفقة الاقامة بالحجر من نفقتهم الخاصة مما اثار غضبهم الشديد فقام فخامته بمبادرة لحل الازمة واصدر قرار بتحمل صندوق تحيا مصر كافة التكاليف لرفع العبء عن كاهل هؤلاء المواطنين.

وخاطب مساعد وزير الخارجية نظارً لوجود مايقرب من مائة طالب مصري يدرسون بالجامعة الاسلامية بالمدينة المنورة من العالقين بالسعودية يرغبون للعودة لمصر، حيث أن كل الطلاب من ذوي الجنسيات الاخرى عادوا إلى دولهم نظرا لوقف الدراسة بسبب فيروس كورونا المنتشر بالعالم، وذلك لمحاولة اتخاذ اللازم نحو عودتهم الى وطنهم من خلال اتصالات الوزارة بالقنصلية المصرية بالسعودية واتخاذ ما يرونه من اجراءات لصالح هؤلاء الطلاب العالقين بالسعودية.

وقامت اللجنة باعداد ورقة عمل حول تداعيات فيروس كورونا على الدول العربية، مؤكدا أنهم على تواصل دائم بسفراء مصر بالدول العربية للاطمئنان على أحوال الجالية المصرية والتعرف على كل جديد فى هذا الشأن.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق