اخبار التكنولوجيااخبار المنوعات

بريطانيا تستنجد بعمالقة التواصل الاجتماعي لمواجهة مزاعم ربط 5G بكورونا



حثت الحكومة البريطانية كلاً من تويتر وفيس بوك وشركات التواصل الاجتماعي الأخرى على التعامل مع سلسلة من نظريات المؤامرة التي تربط بين شبكات 5G وفيروس كورونا.

وسيجتمع وزراء من الحكومة مع مسؤولين من هذه الشركات، بعد أن تم إضرام النار في الصواري المتنقلة لشبكات الجيل الخامس في برمنجهام وميرسيسايد وبلفاست، بعد انتشار هذه النظريات على الإنترنت.

وزير الاتصالات يكشف السبب وراء ضعف سرعة الإنترنت

ووصفت شركات الهاتف المحمول المخاوف التي تربط بين شبكات الجيل الخامس والإصابة بفيروسات كورونا بأنها "لا أساس لها"، بينما اعتبرت الحكومة مثل هذه المزاعم بأنها ضارة بالصحة العامة.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء، بوريس جونسون، إن فكرة أن تكون صواري 5G مسؤولة عن انتشار فيروس كورونا هي "نظرية مؤامرة مجنونة".

وأضاف المتحدث "لا يوجد دليل علمي على أن هذه الشبكات تشكل أي تهديد لصحة الإنسان، وقد تم تأكيد أنها آمنة من قبل هيئة مراقبة الإشعاع الشهر الماضي".

وبالإضافة إلى حرق الصاري، يواجه المهندسون تهديدات جسدية ولفظية من الذين يعتقدون بهذه النظريات التي تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي.

ومن بين المخاوف التي ينشرها البعض ومن بينهم مشاهير على شبكات التواصل الاجتماعي، أن صواري شبكات الجيل الخامس للإنترنت تضعف مناعة الجسم.

وسيجتمع وزير الثقافة البريطاني أوليفر دون مع مسؤولين من فيس بوك وتوتير وواتس أب ويوتيوب، بهدف توجيه رسالة إلى المواطنين مفادها أن هذه الادعاءات باطلة.

وقال متحدث باسم وزارة الثقافة والإعلام والرياضة في المملكة المتحدة لبي بي سي إن هناك العديد من التقارير حول الأضرار التي تعرضت لها الصواري، وحوادث الإساءة إلى مهندسي الاتصالات.

وأضاف المتحدث "سيواجه المسؤولون عن هذه الأعمال الإجرامية القوة الكاملة للقانون. يجب على شركات وسائل التواصل الاجتماعي أن تتصرف بمسؤولية أيضاً، وتتخذ إجراءات أكثر سرعة، لوقف الانتشار هذا الهراء على منصاتها مما يشجع مثل هذه الأعمال التخريبية".

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق