أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

تضييق على الفلسطينيين ومشاجرات مع المتشددين.. اليهود يحتفلون بالخروج من مصر في زمن كورونا


يحتفل اليهود هذا العام بعيد الفصح بشكل مختلف وذلك في زمن كورونا، وهو ما سيعرقل بعض الشيء الطقوس المعتاد القيام بها كل عام ولكنه لن يمنع التضييقات التي تمارسها السلطات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين بل سيزيد من حدتها.

الخروج من مصر وعيد الفصح اليهودي هو أحد الأعياد اليهودية الرئيسية، ويحتفل به لمدة سبعة أيام حسب التقويم اليهودي لإحياء ذكرى خروج بني إسرائيل من مصر الفرعونية كما يوصف في سفر الخروج، وتكون المدارس خلال العيد مغلقة شأنها شأن العديد من المحال التجارية والأعمال، وتعمل فروع البريد والبنوك على نطاق محدود.

وفي سياق متصل تكثف الشرطة الإسرائيلية تطبيق أنظمة الطوارئ المشددة التي فرضت على تحركات المواطنين عشية عيد الفصح مساء اليوم الأربعاء، بهدف مكافحة تفشي وباء الكورونا، ويُحظر حتى صباح بعد غد الجمعة الخروج من أماكن السكن، وحتى لشراء غذاء، كما تُحظر حتى صباح غد الحركة داخل المدن.

تضييق على الفلسطينيين وهذه القيود المشددة غير مفروضة على البلدات العربية التي سيسير مجرى الحياة فيها وفقا للتعليمات السابقة، أي يحظر الخروج من المنازل إلا في الحالات الضرورية مثل شراء الأغذية والأدوية والعلاج الطبي، ويحظر السفر بين المدن، كما يحظر التجمهر في الأماكن العامة.

وتستغل إسرائيل الأحداث لتشديد القيود والتضييقات على الفلسطينيين، كما تستخدم سلطات الاحتلال انتشار فيروس كورونا للتضييق على السكان الفلسطينيين في عدد من المناطق لعزلهم عن امتدادهم الفلسطيني، حيث أنه في ظل انشغال العالم بفيروس "كورونا"، ضاعفت إسرائيل سياسته العنصرية وتضييق الخناق على الفلسطينيين.

إغلاق كامل

كما أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل ستنفذ إغلاقا كاملا من بعد ظهر الثلاثاء إلى صباح الجمعة، وهي فترة تتزامن مع بداية عطلة عيد الفصح لدى أبناء الشعب اليهودي، بحسب موقع هيئة البث الإسرائيلي "مكان".

وقرر مجلس الوزراء الإسرائيلي توسيع صلاحيات الشرطة التي ستشمل أيضا منع خروج أي شخص من تجمع سكني وصلاحية المطالبة من كل شخص بإبراز هويته لدى الخروج من التجمع السكني وإيقاف هذا الشخص وفقا للقانون.

ويتجاوز الإغلاق القيود السابقة، التي تتطلب من المواطنين الإسرائيليين البقاء ضمن مسافة 100 متر عن منازلهم. مطاردات الشرطة أفاد موقع هيئة البث الإسرائيلي "مكان" أن نحو 24 شابا متشددا حطموا نوافذ حافلة نقلتهم إلى موقع عزل نظمته الحكومة في جنوب إسرائيل، فضلًا عن المطاردات بين الشرطة والمتشددين.

وبحسب التقرير فإن العديد من الشباب تصرفوا بشكل عدواني وتمكنوا من الفرار من السيارة، لتنجح الشرطة لاحقا باعتقالهم. لم يتمكن ولا توجد حاليا أية تصريحات حول ما إذا كان "الحريديم" الأرثوذكس المتطرفون سيحاسبون على أعمال التخريب وتدمير الممتلكات.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، تسجيل 398 إصابة جديدة بفيروس كورونا و6 وفيات لمسنين توفوا خلال الليلة الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 71 حالة وفاة.

وجاء في بيان الوزارة:"ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروز كورونا في البلاد إلى 9404 حالات، بعد تسجيل 398 إصابة جديدة، وارتفاع عدد الوفيات إلى 71 بعد تسجيل 6 حالات وفاة، وبلغ إجمالي المتعافين 801".

اقرأ أيضا:

باحث بـ"القومي للبحوث" يكشف مراحل إنتاج لقاح كورونا

ولفتت الوزارة إلى أنه من بين المرضى يوجد هناك 147 في حالة خطرة و122 من المرضى مربوطون بجهاز التنفس الاصطناعي.

المصدر: فيتو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق