اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“يُعامل كأنه حي”.. ما الإجراءات الصحيحة لتغسيل ودفن ضحايا كورونا؟


كتب – أحمد جمعة:

كشفت مصادر بوزارة الصحة، عن رصد بعض الأزمات أثناء تسليم جثامين المتوفيين بفيروس كورونا المستجد خلال الأيام الماضية، خاصة عند تنفيذ إجراءات الدفن في عدة مناطق.

من جانبه، شرح الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة، الإجراءات الواجب اتباعها بعد وفاة أحد المصابين بكورونا.

وقال "عيد" لمصراوي، إنه "يجب التعامل مع المتوفي كأنه شخص لا يزال حياً لأنه مصدر للعدوى، ومن يقوم بعملية التغسيل يكون مرتديا الملابس الوقائية الكاملة، وتشمل بدلة وجوانتي وكمامة والكزلك (بوت القدم) ويتم تعقيمه من الألف للياء".

وشدد على ضرورة منع دخول أفراد لا حاجة لهم عند الغسل، وفي حالة الحاجة سواء للمساعدة بإعطاء المياه أو تحريك الجثمان يجب ابتعادهم عن الجثة لمسافة متر واحد، واتخاذ نفس الاحتياطات السابقة من ارتداء جميع الواقيات الشخصية.

وأشار رئيس قطاع الطب الوقائي، إلى ضرورة تغطية أجزاء الجسم التي تخرج إفرازات بضمادة غير منفذة، وبعد الانتهاء يجري تكفين المتوفي ووضعه في كيس مخصص لدفن الموتى، غير نافذ لأي سوائل، وهو كيس سميك يغلق بسوستة، عليه علامة خطر الإصابة بالعدوي، ويتم توضيح ذلك بالأوراق الرسمية.

وقال "عيد" إن "من يأتي لحمل الجثمان لا بُدَّ أن يكون مرتدياً جوانتي وكمامة، لنقله من المغسلة إلى السيارة المخصصة لنقل الجثمان، ويستحسن ألا يركب أحد مع الجثمان في السيارة، وعند الوصول إلى المقابر يفضل ألا يكون هناك تجمع، باستثناء 3 أو 4 أشخاص الذين يساعدون في نقل الجثمان، ويرتدون أيضا الواقيات الشخصية من "ماسك وجوانتي"، ويتم وضع الجثمان داخل المقبرة، على أن يتم بعد الانتهاء من ذلك خلع الملابس الوقائية والتخلص منها بطريقة آمنة.

وأشار إلى أن المشاركين في إجراءات دفن الجثمان يجب عليهم غسل أيديهم بالماء والصابون وفرك الأيدي بالكحول، لافتا إلى ضرورة المراعاة أثناء الصلاة على المتوفي عدم فتح الصندوق لأي سبب، وعند فتح الصندوق لنقل الجثة داخل المقبرة يراعي التزام من يقوم بالدفن ارتداء الواقيات الشخصية "ماسك تنفسي جراحي- قفاز لاتكس نظيف- ابرون غير منفذ للسوائل بالاكمام- وحذاء بلاستيك طويل الرقبة".

وعن وسيلة نقل الجثمان، أوضح الدكتور علاء عيد أنه يتم النقل عبر سيارة إسعاف أو سيارة نقل الموتى، على أن يجري تطهيرها وتعقيمها بشكل كامل بكلور 5%، وأن يكون لكل 1 لتر كلور، 9 لتر مياه.

وأوضح أنه تم توفير الملابس الوقائية من قطاع الطب الوقائي، موضحا أنه يجب التعامل مع الجثمان "كأنه شخص حي مصاب ويتخذ معه نفس الإجراءات الوقائية بعدم القرب من الجثمان وضرورة التباعد".

وقال إن المغسل الخاص بالموتى لا يتبع قطاع الطب الوقائي ومن المفترض أن يحضره أهل المتوفي أو الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، وهي من تعطي التصاريح اللازمة لها، ويتم تدريبهم على إجراءات مكافحة العدوى.

ولطمأنة أهالي الضحايا بكورونا، أضاف رئيس قطاع الطب الوقائي: "طالما الإجراءات الوقائية سليمة، لن تحدث أي عدوى".

"يُعامل كأنه حي".. ما الإجراءات الصحيحة لتغسيل ودفن ضحايا كورونا؟  "يُعامل كأنه حي".. ما الإجراءات الصحيحة لتغسيل ودفن ضحايا كورونا؟

اقرأ أيضًا:

نقل الجثة داخل كيس.. الصحة تكشف إجراءات تغسيل ودفن "موتى كورونا"

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق