اخبار الفن

الحكاية الكاملة لظهور أعداد كبيرة من الخفافيش بالقليوبية.. الطب البيطري يتنصل من المسؤولية – إليكم التفاصيل


حالة من الذعر انتابت المواطنين في قرية الحزانية التابعة لمركز ومدينة شبين القناطر في القليوبية، بعد ظهور أعداد كبيرة من الخفافيش في منزل مهجور.

وأبلغ مواطنون يقطنون في منازل ملاصقة للمنزل الذي ظهرت به الخفافيش، مجلس مدينة شبين القناطر، والذي تحرك على الفور لبذل جهود لمواجهة هذه الخفافيش والقضاء عليها، خاصة في هذا التوقيت من انتشار فيروس كورونا.

وأوضح غريب أحمد على رئيس مدينة شبين القناطر بالقليوبية، أنه تلقى بلاغا من إحدى المواطنات بقرية الحزاية التابة للوحدة المحلية بالقشيش، يفيدي بوجود منزل مسكن للخفافيش بالقرية، أثار الخوف بين الناس خاصة وأن عدد كبير من تلك الخفافيش بدأت في الخروج ومهاجمة منازلهم من حين إلى آخر.

وأوضح أنه على الفور تم التواصل مع الطب البيطري بالمدينة الذي أكد أنه لاعلاقة له بالأمر، فتواصل من جهة أخرى مديرية الصحة التي ألقت المسؤولية على الطب البيطري.

وأضاف أن الأهالي توجهوا لمركز الشرطة للمساعدة، إلا أنهم اقترحوا استخدام الفحم مع الشطة الحمراء لعمل اختناق للخفافيش والقضاء عليها، وبالفعل تم القضاء على جزء منها لكن البعض اتبع نظام الفر والكر، وعاد إلى مكانه بعد انتهاء مفعول الدخان والشطة الحمراء.

وأوضح انه تم التواصل مع أحد الشركات من أجل توفير المواد التي من شأنها القضاء على تلك الخفافيش في ظل الحفاظ على صحة المواطنين المحيطين بالمنطقة.

"

وقال أسامة دسوقي رئيس الوحدة المحلية بالقشيش التابعة لمركز ومدينة شبين القناطر بالقليوبية، إنه تلقى بلاغا من أهالى قرية الحزانية التابعة للوحدة المحلية بانتشار أعداد كبيرة من الخفافيش داخل منزل مهجور، وأنها بدأت خلال الفترة الأخيرة الخروج ومهاجمة الأهالى ولمنازل المجاورة للمنزل المهجور.

وأضاف “دسوقي” أنه تم على الفور الانتقال للمكان وتبين أن المنزل مبني من 18 عامًا، ومكون من 3 طوابق، إلا أنه لا يوجد به باب أو شباك سوى الباب الرئيسي للمنزل، حيث إن صاحبه توفي بعد بنائه، وسكنته الخفافيش منذ فترة طويلة، إلا أنها تكاثرت طيلة هذه الفترة حتى أصبحت بأعداد كبيرة بالمنزل.

وتابع، أنه بمعاينة المنزل تبين وجود أعداد كبيرة وتم التواصل على الفور مع الطب البيطرى والصحة اللذان أكدا أنه لا توجد مادة للقضاء على تلك الخفافيش، إلا أن الأهالي تدخلوا مع الوحدة المحلية وتم إشعال دخان داخل المنزل ووضع “شطة حمراء” وبالفعل بدأت هذه الخفافيش في الانتشار.
وأوضح أنه تم القضاء على 100 خفاش منها، إلا أن هناك أعداد كبيرة لم يتم القضاء عليها لصعوبة السيطرة على المكان لعدم وجود أي شئ يمكن من خلاله غلق الشبابيك والأبواب.

وأشار إلى أنه تم التواصل مع رئيس المدينة المهندس غريب أحمد على رئيس مدينة شبين القناطر، وأكد أنه سيتم التواصل مع الشركات المختصة والمنتجة للمواد التي يمكنها القضاء على تلك الخفافيش للانتهاء منها في أسرع وقت بعد توفير تلك المواد.

وأوضح، أنه تم النبيه على أقارب صاحب المنزل، بالعمل على غلق منافذ وأبواب المنزل بأسلاك شبكية من أجل إحكام السيطرة للقضاء على تلك الخفافيش وعدم عودتها مرة أخرى وحتى لا يتعرض أي من المواطنين المحيطين بالمنزل أو أسرهم لأي أذى.

وأشار إلى أنه تم على الفور التواصل مع إدارة الأزمات بالمحافظة التي أكدت أنه يتم العمل على توفير المادة اللازمة لمواجهة الخفافيش والقضاء عليها نهائيًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!