أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ماذا قال نعوم تشومسكي عن ترامب وظاهرته؟



كتبت- هدى الشيمي:
حلل عالم اللسانيات والمفكر الأمريكي نعوم تشومسكي ما أطلق عليه "ظاهرة ترامب" خلال حديث إذاعي أجرته معه الصحفية الإذاعية إيمي جودمان.

تشومسكي، 91 عامًا، والذي يعيش الآن في عزلة ذاتية فُرضت على المواطنين في أغلب بلاد العالم لمكافحة وباء كورونا، كان شاهدًا على الكثير من الرؤساء الأمريكيين، ويعتقد أن هناك العديد من الأوهام المتعلقة بترامب، وقال: "إذا ألقيت نظرة على ظاهرة ترامب، فلن تجدها مفاجئة".

وتابع: "إذا تمعنا فيما جرى في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري خلال السنوات العشر أو خمسة الماضية سنجد الأمر منطقيًا، إي مُرشح كان يشذ عن القاعدة يصبح مرفوضًا، حتى أن الحزب بأكمله حاول سحقهم ونجحوا في ذلك مثل ميشيل باكمان، هيرمان كاين، ريك سانتوروم".

فيما لم يستطع الجمهوريون، حسب تشومسكي، مواجهة التغيير الذي حدث عام 2016، بعد ترشح ترامب ووصوله إلى البيت الأبيض.

لكن السؤال الأكثر إثارة للاهتمام وفقًا لتشومسكي هو "لماذا حدث ذلك؟، لماذا ساعدت الانتخابات التمهيدية وعمليات الاقتراع على فوز مُرشح لا يقبل المؤسسة تمامًا؟".

وللإجابة على هذه الأسئلة عاد تشومسكي إلى فترة السبعينيات، خلال فترة النيوليبرالية، إذ تحول كلا الحزبين السياسيين إلى اليمين، وبحلول هذه الفترة تخلى الديمقراطيون عن الطبقة العاملة إلى حد كبير، وبات الشعب الأمريكي بعد ذلك يُطلق عليهم اسم "الجمهوريين المُعتدلين".

الديمقراطيون ساعدوا ترامب
يرى تشومسكي أن الديمقراطيين ساعدوا ترامب، مُشيرًا إلى مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية لعام 2016 والمعروفة إعلاميًا باسم (روسيا جيت)، قال: "كان واضح منذ البداية إنهم لن يجدون شيئًا خطيرًا بشأن هذه المسألة".

وتابع: "في الحقيقة كان التدخل الروسي، إن وجد، طفيفًا، مقارنة بالتدخل الإسرائيلي في الانتخابات".

لفت تشومسكي إلى زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للكونجرس وإجراءا محادثات مُشتركة مع أعضائه، دون حتى إبلاغ البيت الأبيض، لمهاجمة سياسات الرئيس السابق أوباما، وقال: "هذا تدخل كبير من قبل إسرائيل، ومهما حاول الروس فلن يفعلوا شيء مُشابه".

وعن تواطؤ ترامب مع الروس، قال تشومسكي: "لن يزيد الأمر عن بعض عمليات الفساد العادية، ربما وعدوا ترامب ببناء فندق في الميدان الأحمر أو شيء من هذا القبيل، لكن لا شيء جدير بالأهمية".

لفت المُفكر الأمريكي إلى أن الساسة الديمقراطيين استثمروا كل ما لديهم في هذه القضية، واتضح فيما بعد أنه لا يوجد شيء مُهم فيها، وبذلك أعطوا ترامب هدية ضخمة، وربما يكونوا السبب الرئيسي وراء إعادة انتخابه مرة أخرى.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!