اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

تسعيرة جبرية للمطهرات.. هل ترتفع مبيعات منتجات الوقاية من كورونا؟


كتبت- شيرين صلاح:

قررت الحكومة، أمس الخميس، تحديد أسعار بيع منتجات الكحول ومطهرات الأيدي والكمامات بالأسواق، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، خاصة وأن هذه السلع كانت لاتخضع للتسعيرة الجبرية مثلها مثل الأدوية.

وقال علي عوف، رئيس شعبة الأدوية بغرفة القاهرة التجارية، لمصراوي، إن قرار الحكومة بتحديد أسعار بيع الكحول ومطهرات الأيدي والكمامات موقف إيجابي لعمل انظباط في أسعار هذه السلع بالأسواق.

وأضاف عوف، أنه خلال الفترة الماضية رُصد استغلال من بعض التجار للموقف الراهن، وكان هناك مغالاة كبيرة في أسعار هذه السلع، بالإضافة إلى ظهور بعض المنتجات المغشوشة بالأسواق.

"جهود جهاز حماية المستهلك ووزارة الصحة وحملات وزارة التموين بعد فترة، حدّت من المغالاة في الأسعار، وأدت إلى توفر السلع في الأسواق بعد شكوى من اختفائها" بحسب عوف.

ونشرت الجريدة الرسمية، قرار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، القرار رقم 17 لسنة 2020 بتحديد أسعار بيع بعض المنتجات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ونص القرار على أن تعتبر جميع المنتجات الواردة بالجدول المرفق لهذا القرار من المنتجات الاستراتيجية في تطبيق حكم المادة 8 من قانون حماية المستهلك، ويحظر حبسها عن التداول سواء من خلال إخفائها، أو عدم طرحها للبيع أو الامتناع عن بيعها أو بأي صورة أخرى.

وقال عوف، إن القرار تضمن السماح للصيدليات والأماكن ببيع ما لديها من مخزون بالأسعار السابقة لمدة 3 أيام، على أن تطبق التسعيرة الجبرية الجديدة بعد هذه المدة.

وتمتد التسعيرة الجبرية لهذه السلع لمدة 3 أشهر، ثم تعود مرة أخرى دون التسعيرة الجبرية بحسب قرار الحكومة، وفقا لقول عوف.

وذكر عوف أن الإقبال على الشراء من قبل المواطنين سيتضح بعد تطبيق الأسعار الجديدة بأماكن البيع.

وأشار رئيس الشعبة، أن حركة البيع والشراء على المطهرات والكمامات والكحول هدأت خلال الفترة الماضية، بعد التزام فئة كبيرة من المواطنين منازلهم.

وطالب عوف، أن تحدد الحكومة أماكن ومصانع بيع معينة بسعر مناسب حتى تستطيع الصيدلايات أن تبيع بالأسعار التي حددتها.

وبحسب عوف، "لو صيدلية راحت تشتري الكحول 100 ملي بسعر 15 جنيها، وهما المفروض يبيعوه بسعر 10 جنيهات، كدا هيبقي في فرق في السعر وممكن ميشتروش الكحول ويبقي في نقص في السلعة علشان غالية عليهم".

كما طالب رئيس الشعبة، بتطبيق آليات لبيع هذه السلع، "فهل ستباع في الصيدلاليات فقط ولا في جميع المناطق مثل محلات القصر العيني والعباسية".

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!