اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

تقرير.. تتويج تاريخي واكتمال عقد يورو.. ماذا فات عشاق الكرة في شهر الذروة؟


كتب ـ أحمد فاروق:

لم تصمد كرة القدم أمام جائحة كورونا، فأوقف تفشي الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي للإنسان منافسات الساحرة المستديرة والرياضة بشكل عام في مختلف أنحاء العالم، منذ شهر مارس الماضي.

هجمة فيروس "كوفيد-19" المعروف عالميًا بفيروس كورونا المستجد جاءت في توقيت قاتل لكرة القدم، حيث يعد الشهر قبل الأخير من عمر الموسم الكروي فاصلًا في تحديد شكل المنافسة بالدوريات الأوروبية، وكذلك المسابقات القارية.

ويعد منتصف مايو هو موعد انتهاء معظم منافسات الدوريات الأوروبية، بينما تتأخر بعض نهائيات الكؤوس المحلية والبطولات القارية لنهاية الشهر ذاته، أو مطلع الشهر الذي يليه كحد أقصى.

بعد أيام من تجميد منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، كان فريق ليفربول على موعد تاريخي مع التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تفوق الفريق الأحمر باكتساح في جدول ترتيب بريميرليج، واعتلى الصدارة برصيد 82 نقطة، بفارق 25 نقطة أمام مانشستر سيتي أقرب ملاحقيه.

بعد مرور 29 جولة من عمر المسابقة، كان ليفربول بحاجة إلى ست نقاط فقط، لإعلان تتويج رسميًا باللقب الغائب منذ ثلاثين عامًا، وهو ما يعني أن فرصة التتويج كانت مواتية في الحادي والعشرين من شهر مارس الماضي.

شهر مارس أيضًا كان يمثل موعد اكتمال عقد منتخبات كأس الأمم الأوروبية 2020، حيث كان من المنتظر أن تُقام مواجهات الملحق في الأسبوع الأخير من الشهر، ليتعرف العالم على المنتخبات الأربعة الأخيرة بين 24 منتخبًا يشاركون في البطولة.

وتأهل عشرون منتخبًا بشكل مباشر إلى النهائيات، بينما قضى نظام جديد لتصفيات البطولة بمنافسة منتخبات غير متأهلة على فرصة ثانية للحاق بهم، تبعًا لتصنيف تلك المنتخبات في بطولة الدوري الأوروبي.

وتأجلت منافسات "يورو 2020" برمتها إلى عام 2021، كما تأجلت جميع البطولات الكبرى التي كان منتظرًا إقامتها الصيف المقبل، وأبرزها كوبا أميركا، ودورة الألعاب الأوليمبية.

شهر مارس كان موعد إقامة قرعة الدورين ربع ونصف النهائي لدوري أبطال أوروبا، وهي القرعة التي لم تُقم يوم 20 من الشهر كما كان مخططًا، بعدما توقفت منافسات البطولة القارية الشهيرة، قبل اكتمال منافسات إياب دور الستة عشر.

وتتبقى أربع مواجهات في تلك المرحلة، تجمع مانشستر سيتي الإنجليزي مع ريال مدريد الإسباني، بايرن ميونخ الألماني مع تشيلسي الإنجليزي، يوفنتوس الإيطالي مع ليون الفرنسي وبرشلونة الإسباني مع نابولي الإيطالي.

شهر أبريل بدوره كان يمثل موعد الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، وموعد معرفة أضلاع المربع الذهبي للبطولة ذاته الشعبية الجارفة، وهو ما حُرم منه محبو كرة القدم أيضًا بسبب انتشار فيروس كورونا.

على صعيد الدوريات الأوروبية الكبرى، كان الشهر الأخير سيلعب دورًا حاسمًا في فض الاشتباك بمنافسات حامية في تلك المسابقات، أبرزها بين برشلونة وريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني، وصراعان ثلاثيان، يجمعان يوفنتوس، لاتسيو وإنترناسيونالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، وبايرن ميونخ، بوروسيا دورتموند ولايبزج في دوري الدرجة الأولى الألماني.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!