اخبار المنوعات

لأول مرة منذ الحرب العالمية الأولى.. كورونا يوقف احتفالات أهل بورسعيد بـ«الآليمبى»



منذ الحرب العالمية الأولى لم تخل شوارع بورسعيد ليلة شم النسيم من احتفال كرنفال الآليمبى، وفيه تقوم كل حارة بصنع دمية من الملابس القديمة المحشوة بالقش على هيئة أحد الرموز الكريهة سواء من الشخصيات الاستعمارية مثل اللورد «إدموند هنرى ألنبى»، المندوب السامى البريطانى أو قادة دول العدوان الثلاثى أو زعماء الاحتلال الإسرائيلى، أو رموز الظواهر المكروهة مثل مدرسى السناتر أو حكام كرة القدم، وليلة شم النسيم يتم زف «الآليمبى» وتجريسه على أنغام السمسمية قبل حرقه.

ولم ينقطع احتفال البورسعيدية بكرنفال «الآليمبى» فى أى عام حتى فى ظروف التهجير وحربى 1967 و1973.

ومنذ السبعينيات أصبح مركز الاحتفال السنوى أمام ورشة «خضير البورسعيدى» الخطاط فى شارع الشهيد نبيل منصور، وعائلة خضير جميع أفرادها موهوبون فى الخط العربى ومنهم مسعد خضير، نقيب الخطاطين فى مصر، مدير الخط العربى فى التليفزيون سابقا، ومصطفى خضير، خطاط المصحف الشريف المعروف على المستوى العربى، وشقيقهما محسن ومجدى.

واعتادت العائلة أن تتكفل بصناعة دمى «الآليمبى» بشكل احترافى وإقامة مسرح لعرضه للمارة وتنظيم حفل فنى فى الشارع ليلة شم النسيم، ويكون الزحام من أهالى بورسعيد والزوار والسياح كبيرا جدا.

وهذا العام ولأول مرة ستخلو شوارع بورسعيد كلها وشارع الشهيد نبيل منصور من احتفالات الآليمبى بسبب الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا.

وقال الفنان مصطفى خضير: حرصًا على صحة أهالينا والتزامًا بإجراءات الوقاية من عدوى فيروس الكورونا قررنا عدم إقامة الكرنفال فى الشارع منعًا للزحام، لأن سلامة أهلنا هى الأهم، لكن إرضاء للأحباب سنستغل التكنولوجيا ومواقع التواصل الاجتماعى وسيكون كرنفال هذا العام بشكل استثنائى فى الواقع الافتراضى.

  • الوضع في مصر
  • اصابات 2,844
  • تعافي 646
  • وفيات 205
  • الوضع حول العالم
  • اصابات 2,222,974
  • تعافي 567,162
  • وفيات 152,318
فيروس كورونا.. إعرف عدوك
كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟
الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك
خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

المصدر: المصري اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!