اخبار المنوعات

المصري كيدز:حدوتة.. الحلقة الأولى: «عمّار.. فى رمضان»



عمّار ولد شاطر وجميل، بيحب اللعب والخروج والتنطيط، بس وقت المذاكرة بيكون عنده تركيز. وهو خلاص فاضل له شوية صغيرين ويتم سبع سنين، عايش مع باباه ومامته فى بيتهم الجميل، بيحب دايما يقرأ ويعرف معلومات كتير، ولو حاجة مش عارفها أو مش فاهمها بيسأل عليها فى الحال.

النهارده عمار مبسوط وفرحان لما عرف إن خلاص فاضل أسبوع وييجى أحلى الشهور اللى الخير فيه بيكون، وكان متفق مع مامته إنهم يشتروا الفانوس الكبير وليلة رمضان يعلقوه على باب العمارة، دا غير الزينة والنور، جرى عليها على طول يلا يا ماما عايزين نلحق نشترى الفانوس النهارده الجمعة ومش فاضل غير أسبوع.

ونزل مع مامته وركبوا العربية وقالها يلا نطير، مش عايزين نتأخر وهما فى الطريق نورت لمبة البنزين، وكان لسه قدامهم كتير، ولازم يدخلوا البنزينة.

دخلوا واحدة واتنين بس مفيش بنزين. سأل عمار مامته: هو إيه اللى هيحصل لو خلص البنزين؟

ردت عليه: العربية هتقف ومش هنعرف نمشى شمال ولا يمين.

قعد عمار زعلان ويقولها: إحنا كده هنكون فى مشكلة، قالتله: ما تقلقش، ربنا كبير، بس إحنا ندعيه إن العربية ما تقفش ونوصل لمحطة البنزين.

بدأ عمار يدعى ويقول: يارب العربية ما تقفش، يارب مش عايزين نقف فى الشارع، يارب عايز أروح أشترى الفانوس.

واستعانت مامته بربنا وقالت: بسم الله الرحمن الرحيم، يارب إنت كبير وقادر ورحيم. لحد ما وصلوا للبنزينة والمرة دى كان فيها بنزين. قالت مامته: الحمد لله رب العالمين، مش قولتلك إن ربنا معانا بس إحنا ندعيه.

قال لها عمار: آه يا ماما، أنا مبسوط قوى إن ربنا استجاب للدعاء، أنا من النهارده لما أكون فى مشكلة أو عايز طلب، هدعى ربنا على طول، ودايما هقول بسم الله الرحمن الرحيم.

إنتى عارفة يا ماما، أنا حسيت إن ربنا بيحبنا جدًا علشان ما خلاش العربية تقف بينا. وسكت ثانية وافتكر الفانوس وقال: يا خبر، ده الوقت فات، ورجع عمار تانى زعلان وقال وهو غضبان المحل قفل كمان.

مامته قالت له: خلاص، إنت عرفت السر فين. قالها: إنى أدعى. بس المرة دى أكيد أكيد مش هنلحق لسه المسافة طويلة والمحل بيقفل أول الليل.

يا عمار إحنا ندعى وأكيد ربنا هيعمل الخير، لازم نكون متأكدين. قعد عمار يدعى كتير كتير. ولما وصل كان الشارع كله مليان بالنور والزينة والفوانيس استغرب عمار جدًا، ولما نزل سأل البايع إنتوا ليه لسه فاتحين؟ قاله عشان خلاص رمضان على وصول يدوب فاضل أسبوع. فرح عمار واشترى الزينة والفانوس وقال هعلقهم كمان أسبوع وقت السحور.

  • الوضع في مصر
  • اصابات 2,844
  • تعافي 646
  • وفيات 205
  • الوضع حول العالم
  • اصابات 2,222,974
  • تعافي 567,162
  • وفيات 152,318
فيروس كورونا.. إعرف عدوك
كيف تحمــــــــى نفســــــك ؟
الشائعة تقتل.. صحح معلوماتك
خلال المواجهة.. المصري اليوم معك

المصدر: المصري اليوم

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!