سيارات

“فورمولا إي” تمدد تعليق المنافسات وتؤجل سباق برلين بسبب انتشار “كورونا”


كتب – محمد جمال

أجلت بطولة العالم لسباقات "فورمولا إي" للسيارات الكهربائية أمس الخميس سباقا في برلين ومددت تعليق الموسم حتى نهاية يونيو على الأقل بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال منظمون في وقت سابق إن البطولة ستكون في ذروة انتشار المرض في أبريل مع تخفيف القيود في مايو قبل استئناف محتمل للنشاط في يونيو.

ووفقًا لما نشرته وكالة "رويترز" للأنباء، فقد قال مسؤولو "فورمولا إي" في بيان ” أنه تم تمديد تعليق النشاط لشهري مايو ويونيو ما يعني أنه لم يعد من الممكن إقامة سباق برلين في موعده في 21 يونيو.

وتابع البيان؛ ” أنه قد يشهد شهر يوليو تخفيف القيود مع وجود فرص لاستضافة أحداث أو إعادة جدولة سباقات متبقية حال استقرار الأوضاع الصحية“.

وتدرس بطولة "فورمولا إي" استكمال السباقات بدون جماهير وبعيدا عن المراكز الرئيسية بالمدن لإنهاء الموسم المتوقف بسبب جائحة فيروس كورونا التي أدت إلى تحويل اثنين من أبرز أماكن السباقات إلى مستشفيات مؤقتة.

وقال جيمي ريجل المدير التنفيذي للبطولة في مقابلة مع رويترز هذا الأسبوع إن ”كل الخيارات“ مطروحة.

وكان من المفترض أن ينتهي الموسم في لندن بين يومي 25 و26 يوليو في مركز اكسل الذي تحول لمستشفى لعلاج نحو أربعة آلاف مريض بكوفيد 19، كما تحول مقر آخر في نيويورك إلى مستشفى.

وأضاف ريجل ”لا يمكن القول بشكل مباشر إننا سنقيم السباقات في لندن ونيويورك، هل يمكننا خوض سباقات هذا العام؟ ندرس كل الخيارات حاليا.

وتابع؛ ”قياسا على أن الموسم المقبل الذي ينطلق في ديسمبر نحاول تقليص الموسم الحالي قدر المستطاع لترك مساحة في الجدول للتنافس في أغسطس وسبتمبر“ مشيرًا لدعمه للفرق والصانعين والشركاء.

وقررت "فورمولا إي" تأجيل استخدام الجيل الثاني من السيارات لمدة عام واحد وحتى موسم 2021-2022 في إطار إجراءات خفض التكاليف.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!