سيارات

“كورونا” يكبح مبيعات السيارات في أوروبا لتتراجع بنسبة 55.1%


روما – (د ب أ):

تراجعت مبيعات السيارات الجديدة في الاتحاد الأوروبي خلال مارس الماضي بنسبة قياسية بلغت 1ر55% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي، في ظل تفشي وباء كورونا المستجد.

وذكرت رابطة شركات صناعة السيارات الأوروبية (إيه.سي.إي.إيه) في نشرتها الشهرية أنه تم تسجيل قرابة 567 ألف سيارة جديدة الشهر الماضي، وأن هذا العدد يقل عن نصف عدد السيارات المسجلة في مارس 2019.

ووصفت الرابطة هذا العدد بأنه "انخفاض درامي ناجم عن تفشي وباء كوفيد 19"، وأشارت إلى أن معارض السيارات في معظم أنحاء أوروبا كانت مغلقة بسبب "العدوى أو إجراءات الغلق الاحترازية".

وذكرت متحدثة باسم الرابطة أن هذه هي أكبر نسبة تراجع سنوية في مبيعات السيارات الأوروبية يتم تسجيلها على الاطلاق.

فيما أوضحت البيانات على موقع الرابطة أن هذه الأرقام هي تمثل أسوأ حجم مبيعات يتم تسجيله خلال شهر مارس منذ عام 1990.

وكانت إيطاليا، وهي أول دولة أوروبية تفرض إجراءات غلق جراء تفشي فيروس كورونا، الأكثر تضررا، حيث بلغت النسبة السنوية للتراجع في المبيعات 4ر85%.

وتراجعت المبيعات في فرنسا بنسبة 2ر72%، وفي إسبانيا بنسبة 3ر69%، أما في ألمانيا فقد جاءت نسبة التراجع أقل بفارق كبير حيث بلغت 7ر37%، وهو ما يعكس، على الأرجح، أنها كانت أقل تأثرا من وباء كورونا.

وبالرغم من تراجع المبيعات في شهر مارس، فقد عززت مجموعة فولكسفاجن الألمانية موقعها في الصدارة، حيث ارتفعت حصتها السوقية إلى 29% في مارس الماضي مقابل 2ر24% في نفس الشهر من العام الماضي.

وتراجعت حصة شركة (بي.إس.إيه) الفرنسية من 1ر17% إلى 1ر12%، وحصة رينو من 5ر12% إلى 8ر9%، فيما ارتفعت حصة هيونداي الكورية الجنوبية من 2ر6% إلى 9ر7%.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!