أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

عالم وبائيات إيطالي: منحنى الإصابات في انحدار ولكن الفيروس لا يختفي



روما – (أ ش أ):
قال عالم الوبائيات الإيطالي جيوفاني ريتسا، إن هناك اتجاها تناقصيًا في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد إذا تم تقديمها حسب تاريخ ظهور الأعراض، لكن الفيروس لا يختفي.

ونسبت وكالة أنباء "آكي برس" الإيطالية، اليوم السبت، إلى ريتسا قوله خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للمعهد الإيطالي العالي للصحة بالعاصمة روما – "نتحدث في كثير من الأحيان عن الإصابات الجديدة، لكنها في الواقع إشعارات قديمة"، في إشارة الى أن فترة حضانة الفيروس تتراوح ما بين يوم واحد و14 يوما، معتبرا أنه "من المهم الآن النظر في حالات ظهور الأعراض".

ووفقًا للمسؤول في المعهد العالي للصحة: "لا توجد ذروة في المنحنى الوبائي فهي اصطناعية نتجت عن تدابير الإغلاق المعلنة من الحكومة الايطالية لاحتواء انتشار كوفيد-19".

وأضاف عالم الوبائيات – أنه في المرحلة الثانية، سيكون من المهم تعزيز السيطرة على المناطق مع التعرف السريع على البؤر المحتملة واجراء الاختبارات والتتبع والعزل وتطبيق إجراءات الاحتواء في المناطق الحمراء". ويقصد بالمرحلة الثانية هي التي تلي حالة الاغلاق الكامل بعد 3 مايو المقبل.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!