أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

الصراع يشتد داخل حزب أردوغان.. وصهره يجهز نفسه لوراثة الحكم



أكدت صحيفة "الزمان" التركية، عبر موقعها على تويتر، أن الصراع يشتد داخل حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حزب العدالة والتنمية.

واستشهدت الصحيفة بمقال نشره الكاتب التركي آيتاتش أرجين في جريدة "سوزجو" التركية بعنوان "معنى هذه الصورة".

تحدث آيتاش في مقاله عن الوجه الآخر للصراع الذي يشهده حزب العدالة والتنمية، مشيرًا إلى أن وزير الداخلية سليمان صويلو نشر قرار استقالته، بعدها انتشرت دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو المواطنين لمظاهرة إلكترونية للمطالبة ببقاء صويلو في منصبه، ليبدأ بعدها عدد من الصحفيين نشر رسائل دعم لصويلو بشكل مكثف، بالإضافة إلى بعض الحسابات الوهمية أيضًا.

الصراع يشتد داخل حزب العدالة والتنمية وأردوغان بلا حيلة https://t.co/nM3IY45drXpic.twitter.com/50IfwEcMYa

— Zaman Arabic (@zamanarabic) April 18, 2020

وأكد آيتاش أن فخر الدين ألتون الذي يشغل منصب رئيس إدارة الاتصالات في رئاسة الجمهورية التركية وأحد أعضاء "مجموعة البجع" التي تدير مجموعة ضعط تنشط على وسائل التواصل الاجتماعي وتتبع صهر أردوغان ووزير الخزانة والمالية برات أليبراق لتلميع نفسه والتأثير على أردوغان، نشر تغريدة عبر حسابه على تويتر فيها صورة لأدروغان أمام جهاز حاسوب لوحي "تابلت" وكتب عليها: "بارك الله في عمرك وزادك طاقة سيدي الرئيس". وعلق الكاتب أن هذه الصورة كانت رسالة لوزير الداخلة ومن يؤيدونه عبر الإعلام الاجتماعي مفادها أن أردوغان هو الذي يقرر كل شيء.

أردوغان يطلق سراح زعيم المافيا بـ"عفو كورونا" المثير للجدل

وقال آيتاش إن هذه الصورة أظهرت بشكل واضح وصريح للمرة الأولى صراع القوى الذي يشهده حزب العدالة والتنمية من وراء الكواليس، مشيرًا إلى أن موقف مؤيدي الوزير أثبت أن له شعبية مهمة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت "الزمان" أن آيتاش لفت إلى أن فخر الدين ألتون لم يتلق أي دعم من الصحفيين إذا استثنينا اثنين منهم في دفاعه عن نفسه بشأن مبادرة بلدية إسطنبول إلى هدم مخالفاتفي منزله الفاخر الواقع بالقرب من البوسفور بعدما اجرى تعديلات بشكل مخالف للقانون في حين أن صوليو أيده عشرات من الصحفيين في تلك الليلة، مما كشف الدعم الإعلامي الذي يحظى به الوزير داخل الحزب الحاكم.

وأشارت الصحيف إلى تسريبات من كواليس حزب العدالة والتنمية، تتحدث عن خلافات حادة بين وزير الداخلية سليمان صويلو، وصهر أردوغان ووزير الخزانة والمالية برات ألبيراق الذي يجهز نفسه ليكون الوريث الشرعي لعرش الحكم بعد أردوغان، خاصة أن الخلاف بينهما وصل إلى اشتباكات بالأيدي. وبعض المحللين والخبراء السياسيين يرون أن الخلاف بينهما ورائه الصراع بين جماعة البجع التي تؤثر على أردوغان وآرائه وتفكيره وقراراته، والدولة العميقة وتنظيم أرجنكون.

الزمان المصدر: فيتو

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!