أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

إندونيسيا توسع نطاق التباعد الاجتماعي ليشمل ملايين الأشخاص



جاكرتا- (د ب أ):

مددت إندونيسيا قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة المفروضة لتشمل ملايين الأشخاص الذين يعيشون في جزيرة جاوة الرئيسية وفي سومطرة الغربية فيما تكافح رابع أكبر دولة من حيث التعداد السكاني للقضاء على زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال وزير الصحة تيراوان أجوس بوترانتو في بيان أصدرته أمانة مجلس الوزراء الإندونيسي إن قيود التباعد الاجتماعي واسعة النطاق سوف تفرض عبر خمس مناطق في جاوة الغربية تضم نحو تسعة ملايين شخص.

وصدر أمر مماثل بشأن مدينة تيجال الواقعة بوسط جاوة الوسطى وإقليم سومطرة الغربية.

وأشار بوترانتو بحسب البيان الذي نقلته وكالة أنباء بلومبرج، إلى زيادة في انتشار حالات كوفيد-19 في تلك المناطق.

سجلت إندونيسيا 407 حالات جديدة أمس الجمعة، وهي أكبر زيادة يومية منذ سجلت الدولة الواقعة بجنوب شرق آسيا أول حالاتها، ليرتفع إجمالي الحالات المؤكدة إلى نحو ستة آلاف.

وعملت الحكومة باستمرار على مد الإغلاق الجزئي لأكثر من مدينة خارج العاصمة جاكرتا، بؤرة تفشي الفيروس في إندونيسيا.

وبحسب تقديرات الحكومة، من المتوقع أن يصيب الفيروس 95 ألف شخص في مايو ليرتفع إلى 106 ألف في يوليو.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!