أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

سفينة سياحية ألمانية تغادر أستراليا عقب انتهاء حجرها الصحي



كانبرا- (د ب أ):

غادرت سفينة سياحية ألمانية اليوم السبت استراليا، بعد خضوعها للحجر الصحي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد على متنها قبالة ولاية أستراليا الغربية لمدة 14 يوما.

وشهدت سفينة "أرتانيا" المملوكة لشركة "فونيكس رايزن" الألمانية للرحلات البحرية انتشار واسعا للوباء على متنها ومواجهة مع سلطات أستراليا الغربية بعد رفضها المغادرة.

وغادرت السفينة رصيف الميناء في فريمانتل، جنوب بيرث، حيث كانت راسية في الأسبوعين الماضيين، متوجهة إلى ألمانيا بعد الساعة 0500 بتوقيت جرينتش، حسبما ذكر المتحدث باسم وزارة الداخلية الأسترالية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

ويوجد على متن السفينة، التي تخطط للتوقف في إندونيسيا والفلبين لإنزال الموظفين، أكثر من 400 شخص، معظمهم من الطاقم. وقرر ثمانية ركاب فقط عدم العودة إلى وطنهم على متن طائرة والرجوع بدلا من ذلك على متن السفينة.

وقالت متحدثة باسم شركة "فونيكس": "القبطان ونحن سعداء للغاية بأننا سنتمكن من إعادة الطاقم إلى أسرهم… نحن في انتظار عودة "أرتانيا" إلى ميناء بريمرهافن الألماني بحلول نهاية مايو المقبل".

ورفعت السفينة لافتة كبيرة تقول"شكرا لك! فريمانتل".

وتم نقل بعض أفراد الطاقم الذين من المتوقع أن يعودوا إلى الوطن على متن طائرة مستأجرة من السفينة اليوم السبت، إلى فندق في بيرث، وفقا لسلطات أستراليا الغربية.

وتوفى أمس الجمعة ثاني مصاب من أفراد السفينة جراء إصابته بكورونا.

وتأكدت إصابة 79 من ركاب وطاقم السفينة بفيروس كورونا ويوجد العشرات منهم في مستشفيات بيرث.

ونقلت السلطات نحو 844 من الركاب والطاقم الأصحاء جوا إلى ألمانيا، أواخر الشهر الماضي في أربع رحلات تابعة لشركة كوندور للطيران.

وأعربت حكومة ولاية أستراليا الغربية عن ارتياحها لمغادرة السفينة، وقال رئيس حكومة الولاية مارك ماكجوان في بيرث قبل مغادرة السفينة: "كان من الرائع رؤية السفينة وهي تغادر ميناء فريمانتل".

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!