اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

وزير البترول يتفقد مشروعات التكرير بمحافظة الإسكندرية


كتب- مصطفى عيد:

تفقد طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، عددا من مشروعات التكرير بمحافظة الإسكندرية بدأها بمعملى شركة الأسكندرية للبترول وشركة الأسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات( أنربك)، بحسب بيان صحفي من الوزارة.

وقال البيان إن الوزير استعرض برامج التشغيل بالوحدات الإنتاجية وتأمين بيئة العمل وتطبيق الإجراءات الاحترازية التي قررتها الدولة لمواجهة فيروس كورونا.

وشدد الوزير على عدم التهاون في تطبيق كافة الاشتراطات والإجراءات الخاصة بمنظومة السلامة والصحة المهنية وكذلك الإجراءات الوقائية حفاظا على العاملين وتحقيق أعلى معدلات التشغيل الآمن.

وأشاد الوزير بالدور الهام التي تقوم به معامل التكرير باعتبارها أحد أهم ركائز تأمين إمدادات الوقود وتوفير رصيد استراتيجي كاف للسوق المحلي من المنتجات البترولية.

وأكد الوزير خلال تواجده بمعمل شركة الأسكندرية للبترول على أن قطاع البترول مستمر في تطوير قدرات الشركات الوطنية ورفع كفاءتها انطلاقا مما يتوافر لها من قدرات وكوادر لديها الخبرة اللازمة ويتم تأهيلها باستمرار.

وقال مدحت بهجت، رئيس الشركة التزامها الكامل بتطبيق خطط قطاع البترول والدولة في تأمين بيئة العمل والكوادر البترولية والحفاظ على الإنتاج.

وأضاف أن الشركة من المخطط أن تقوم بتكرير حوالي 4.9 مليون طن زيت خام خلال العام المالي الحايلي وأنها نجحت حتى الآن في تحقيق المستهدف بالجداول الزمنية الموضوعة.

وبحسب بهجت فإن يتم حاليا إعداد تقييم شامل لوحدات مجمع الزيوت لتطويره ورفع كفاءته من خلال شركة ايبروم وكذلك تنفيذ عدد من مشروعات دعم ورفع كفاءة منظومة السلامة والصحة المهنية بالمستودعات والوحدات الإنتاجية.

وخلال تفقد الملا الوحدات الإنتاجية لإنتاج البنزين عالي الأوكتين بشركة أنربك أكد أن الخطة الطموح لرفع كفاءة الوحدات الإنتاجية القائمة وإضافة وحدات إنتاجية لزيادة الطاقة التكريرية ومنها مشروع البنزين عالي الأوكتين بأنربك ساهمت بقوة في زيادة الإنتاج المحلي من المنتجات البترولية وخاصة البنزين مما أثمر عن تقليل الاستيراد.

ومن جانبه أوضح الكيميائى محمد على رئيس الشركة أنها تنتج يوميا حوالي 4550 طن من البنزين 92 و95 و160 طن بوتاجاز و100 طن ريفورمات خفيفة يتم تسليمها لشركة إيلاب بالإضافة إلى 25 طن هيدروجين يتم تدفيعها يوميا إلى شركتى أموك وإيلاب.

وأضاف إلى كفاية الأرصدة اللازمة من النافتا التي تعد مادة التغذية الرئيسية باستمرار مما يدعم تحقيق الخطة الإنتاجية المستهدفة للمعمل.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!