اخبار الفن

نتائج الحالات المخالطة للفتاة المصابة بالكورونا التي توفي والدها فى أسيوط


أظهرت نتائج العينات يوم أمس الجمعة بمحافظة أسيوط إيجابية ٤ حالات مخالطة للفتاة المصابة بالكورونا التي توفي والدها بمستشفى الصدر دون أخذ مسحة منه للتأكد من حالته.

وتبين إيجابية العينات للإصابة بفيروس الكورونا لوالدة الفتاة المصابة وشقيقاتها وشقيقها ليصبح بذلك العدد 5 أشخاص بخلاف الأب الذي توفي منذ أيام.

وتعود الواقعة إلى حالة اشتباه لأحد الأشخاص بقسم ثان أسيوط بإصابته بفيروس الكورونا، وذهابه لمستشفي الصدر وتم تشخيصه أنه بعيد تماما عن إصابته بالكورونا وغادر المستشفى وتوفى عقب مغادرته المستشفى بيومين وتم غسله ودفنه بشكل طبيعي دون أي إجراءات وقائية.

وظهرت عقب ذلك أعراض الإصابة على نجلته البالغة من العمر ١٦عاما وعقب سحب مسحة تبين إيجابية الحالة.

وأوضح الدكتور أسامة حجازي مدير الطب الوقائي بمديرية الصحة بأسيوط أنه تم فتح تحقيق موسع لمعرفة ملابسات الواقعة ومجازاة الطبيب الذي لم يسحب عينة من الشخص المشتبه به المتوفي مضيفا أنه تم تشكيل فريق وقائي لفحص المخالطين بالعمارة السكنية.

وعقب ذلك أظهرت نتائج العينات إيجابية ٤ حالات من نفس أسرة الفتاة وبذلك يصبح العدد ٥ أشخاص بخلاف الأب المتوفي وتبين أيضًا سلبية المسحة الخاصة بالشخص الذي قام بتغسيل المتوفى.

وبذلك يرتفع عدد المصابين بمحافظة أسيوط إلى ٣٩حالة إيحابي بالكورونا، منهم ٥ وفيات وشفاء ١٣حالة.

وجديرًا بالذكر أنه تم تجهيز المدينة الجامعية بأسيوط للعزل الصحي وبدء تشغيلها باستقبال ٤٨ حال محولة إليها بخلاف مستشفى أبوتيج المركزي للعزل.

المصدر: البوابة نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!