اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الوزراء: الانتهاء من أعمال تطوير المركز الثقافي الأفريقي بأسوان (صور)



كتب- أحمد مسعد:

في ضوء حرص وزارة الموارد المائية والري لتحويل متحف النيل التابع لها، إلى مركز ثقافي أفريقي في أسرع وقت،

أعنلت وزارة الري والموارد المائية، الانتهاء من أعمال إنارة مختلف جوانب المسرح المكشوف كأحد مكونات المركز الثقافي الأفريقي بأسوان، ليصبح إضافة حضارية وثقافية وفنيه لوزارة الموارد المائية والري بصفة خاصة ولمصرنا العظيمة بصفة عامة، بجهود أبناء وزارة الموارد المائية والري من الاستشاريين والمهندسين والفنيين.

وجدير بالذكر أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، كان أعلن خلال منتدى الشباب العربي الأفريقي بمدينة أسوان مارس 2019 أن تكون أسوان عاصمة للشباب الأفريقي، وتحويل متحف النيل التابع لوزارة الموارد المائية والري إلى "مركز ثقافي أفريقي".

ووجه الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، باتخاذ كافة الإجراءات لتنفيذ تلك التوصية وكلف المهندس سيد عبد ربه استشاري الوزير للتخطيط والتطوير العمراني، بعمل التصميم المعماري والاستشاري للمسرح المكشوف، وأيضًا أعمال الكهرباء والإنارة بمعاونة الدكتور أيمن السيد رئيس قطاع شئون الرصد والاتصالات والمعلومات والأملاك، وتحت إشراف وتنفيذ المهندس حسين جلال رئيس الهيئة المصرية العامة للسد العالي وخزان أسوان، والمهندس جمال صالح رئيس الإدارة المركزية للتنفيذ والصيانة والمهندسة إيرين فايز مدير عام متحف النيل وفريق العمل من المهندسين والمقاولون والعمال المنفذين للمسرح.

ويتسع المسرح لـ2500 فرد، ويطل على خزان أسوان للتمتع بالمظهر الجمالي للخزان ونهر النيل، الذي تم تجهيزه بأعمال إنارة ديكورية فنية تم تنفيذها على أعلى معايير تصميمية تضيف لمسة جمالية لزوار المركز ومحافظة أسوان.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الموارد المائية والري استغلت المساحات المتاحة بالدور الأول لمتحف النيل بأسوان والتي تبلغ مساحتها ما يزيد عن 800 متر مربع لإنشاء المركز الثقافي الأفريقي، وتم تنفيذ لوحات عرض لجميع الدول الأفريقية، ليكون المركز منارةً وشعاعًا ومزارًا عالميًا على أرض مصر يعبر عن ثقافات الدول الأفريقية، بالإضافة لتدشين مكتبة ملحقة بالمركز تتضمن أهم الكتب عن الدول الأفريقية.

كما تم تطوير أساليب العرض التفاعلي للمركز طبقًا لأحدث تكنولوجيات العرض، لتشمل أساليب مختلفة للعرض المرئي، وتزويدها ببرامج تفاعلية لزيادة المعرفة والوعي عن ثقافات وعادات وتقاليد شعوب الدول الأفريقية.

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!