أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالمية

ديلي إكسبريس تسلط الضوء على أنفاق سقارة وتصفها بأغرب اكتشاف في العالم



سلطت صحيفة ديلي إكسبريس البريطانية اليوم السبت الضوء على شبكة من الأنفاق المليئة بالملايين من الآواني التي تحوي بداخلها مومياوات حيوانات مصرية قديمة ووصفتها بـ “أغرب اكتشاف في العالم القديم”.

وقالت الصحيفة البريطانية: إن الخبراء شعروا بالحيرة عندما أجروا أشعة مقطعية على مخبأ للحيوانات القديمة المحنطة، والتي أطلقت عليها "أحد أغرب الاكتشافات من العالم القديم".

وأشارت الصحيفة إلى أنه طوال تاريخ مصر القديمة، كانت الحيوانات تحظى باحترام كبير، وكان الفراعنة يعتقدون أن بعضها تجسيدًا للآلهة، وهو ما يفسر سبب رغبة المصريين في الاحتفاظ بهذه الحيوانات وتخليدها ومنحهم الدفن المناسب من خلال التحنيط بعد الموت.

صحيفة بريطانية: اتهامات أمريكية لقطر بالفساد بسبب مونديال 2022

وأوضحت الصحيفة أن علماء الآثار في الستينيات عثروا على سلسلة من الأنفاق في منطقة سقارة مليئة بملايين الحيوانات المحنطة، مشيرة إلى أن العلماء كانوا يعيدون فحص مجموعة كبيرة من الحيوانات المحنطة القديمة لرؤية ما يكمن تحت الضمادات، لكن القواعد الحكومية لا تسمح بفك الرفات، ما دفعهم إلى استخدام تقنية المسح الضوئي.

وكشفت عمليات الحفر الجديدة عن المزيد من الغرف المملوئة بالحيوانات المحنطة المختلفة، ما دفع الصحيفة البريطانية إلى التذكير بعظمة الحضارة الفرعونية والإشادة بهذا الاكتشاف الذي بدأ منذ الستينيات ووصفته بـ "أغرب اكتشاف من العالم القديم".

من جانبه يقول الدكتور في جامعة مانشستر برايس، كامبل برايس: إن حوالي الثلث من المومياوات يحتوي على الهيكل العظمي الكامل للحيوان الذي نتوقعه، والثلث الآخر يحتوي على جزء من الحيوان، والثالث الأخير لا يحتوي على أي شيء متعلق بالحيوان".

وتساءل برايس، قائلاً: "ما الذي يحدث هنا على الأرض؟، إنك تقدم لهم الموتى وتأمل أن ينقلوها إلى الآلهة، ولكنهم في النهاية يدفنوهم في سراديب الموتى تحت الأرض".

1 2 المصدر: فيتو

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!