أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار مصرالأخبار المصريةطب وصحةعالم حواء

أعراض الإصابة بالاكتئاب وطرق العلاج



اعراض الاكتئاب الحاد.. الاكتئاب من الأمراض النفسية التى دائما يخلط الكثيرين بينها وبين الشعور بالكآبة والحزن، ما يجعل الكثير من المصابين يتآخرون فى السير فى طريق العلاج، الأمر الذى قد يؤثر على تداعيات المرض، ومضاعفاته، وقد يصل مع البعض إلى حد الإقدام على الانتحار.

ويشير الدكتور أحمد مصطفى استشارى الطب النفسى، إلى أن الاكتئاب حالة من الحزن الشديد وعدم الإحساس بأى متعة حياتية بالصورة التى كانت تسعدك من قبل، مع أعراض أخرى مصاحبة، لمدة تزيد على أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع متتالية، بدرجة تكفى لجعلك لا تستطيع القيام بنشاطاتك وواجباتك الوظيفية أو الأسرية أو الاجتماعية بصورة كافية.

لمرضى السكري.. 4 أطعمة تجنب تناولها حفاظا على صحتك

يضيف دكتور أحمد أن الاكتئاب ليس علامة ضعف، أو دليلا على شخصية سلبية أو غير سوية، إنما هو مشكلة صحية عامة، وحالة مرضية طبية قابلة للعلاج فى الأغلب الأعم.

ويوضح دكتور أحمد أهم علامات الإصابة بمرض الاكتئاب، فتجد المكتئب يشعر بأنه دائما أو أغلب الوقت حزين وسيئ المزاج، مع إحساسه بعدم قيمة وأهمية الحياة، حتى الأمور التى كانت تسعده من قبل، لم تعد تسعده، وقد يكون ذلك كله مصحوبا بشعور شديد بالذنب وفقدان الأمل فى أي شيء.

وأفكار سوداوية وسلبية قد تؤدى فى النهاية إلى التفكير فى الموت بكثرة ومحاولة الانتحار، التى قد تحدث فى الحالات الشديدة فى حالة عدم الإسراع بالعلاج. إلى جانب أن هناك أعراض جسدية للاكتئاب، مثل الشعور بالإجهاد المستمر ونقص الطاقة، والإرق فى النوم وخاصة فى الصباح الباكر، وفى حالات أخرى يحدث العكس على شكل كسل ونوم لفترات طويلة كنوع من الهروب من الواقع. كذلك تتغير الشهية للطعام وكذلك الوزن، وبعض مرضى الاكتئاب بعكس ما هو متوقع، تزداد شهيتهم للأكل، ولكن البعض الآخر تقل شهيتهم للأكل، مما يعنى أن زيادة الوزن أو نقصانه خلال فترة وجيزة ودون تعمد من الشخص، قد تكون أحد مؤشرات اضطراب المزاج والاكتئاب. وتكون هناك قبلها مؤشرات تحذيرية لذلك، مثل الحديث عن الموت والانتحار بكثرة، تهديد الآخرين، مع وجود سلوك عنيف فى التعامل مع غيره.

ازدياد أعراض الاكتئاب عليه بصورة ملحوظة، وانعزاله عن الحياة والواقع. وعندها يجب ألا نستخف بهذه الحالة والتوجه للطبيب النفسى فى أسرع وقت. ويحذر دكتور أحمد من التأخير أو عدم البدء فى علاج مرض الاكتئاب، عندما تجتمع كل هذه الأعراض قد يؤخر فى العلاج، وقد تتزايد الأعراض النفسية والعضوية، مما يؤدى للتأثير السلبى على الأداء الوظيفى والاجتماعى للشخص وابتعاده حتى عن هواياته التى كان يحبها.

ومن الأعراض المهمة أيضا، فقدان القدرة على التركيز والتردد فى اتخاذ القرار، والعزوف عما كان يمتعه حتى العلاقة الجنسية التى كانت ممتعة له، وفى النهايه قد يمثل الاكتئاب تهديدا لحياة الإنسان المكتئب، ويسبب انتحاره.

المصدر: فيتو

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!