اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

​برلماني لرئيس جامعة القاهرة: الإصابة بـ”كورونا” ليست جريمة ويجب التعامل بشفافية



كتبت- ميرا إبراهيم:

تقدم النائب محمد فؤاد، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التعليم العالي، بشأن تباين تصريحات جامعة القاهرة حول حقيقة وجود حالات كورونا بمستشفياتها من عدمه، قائلًا لرئيس جامعة القاهرة: "الإصابة بكورونا ليست جريمة، ورجاء التعامل بشفافية".

وأوضح فؤاد، أن هناك تباين غير مفهوم في تصريحات جامعة القاهرة فيما يتعلق بوجود إصابات داخل مستشفى قصر العيني من عدمه، ففي حين أن مستشار رئيس جامعة القاهرة صرح بأنه ليس هناك أي حالات في قصر العيني إلا أننا نجد أن هذا مغاير للتحركات والقرارات السريعة التي تم اتخاذها.

وتابع فؤاد: "من ضمن التحركات التي تم اتخاذها عزل وكيل كلية طب قصر العيني في مستشفى عزل العبور التابعة لجامعة عين شمس، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، وهو ما لم يتم الإعلان عنه، وعزل 24 من الموظفين العاملين بمستشفى قصر العيني الفرنساوي بمستشفى عزل العجوزة ومدينة 15 مايو، بعد تأكد إصابتهم بالفيروس، وهو مالم يتم الإعلان عنه أيضًا".

وأضاف فؤاد: "أنه نظرًا لما قد ينتج عن ذلك من تفاقم للأزمة كما حدث تمامًا في معهد الأورام، ونظرًا لأن مثل تلك الممارسات ليس لها مبرر، وليس هناك عار في الإعلان عن وجود حالات إصابة بالفيروس، وهو ما سبق وأن خاطبنا رئيس جامعة القاهرة بصدده بشأن واقعة معهد الأورام وتفاقمها نتيجة لإخفاء حقيقة الأمر في البداية"، مطالبًا الوقوف على حقيقة ما يحدث داخل مستشفى قصر العيني والإجراءات التي تمت حيال ذلك.​

المصدر: مصراوي

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!